.
.
.
.

واشنطن: نهج الضغط الأقصى على إيران فعال وناجح

إليوت أبرامز: واثقون من قدرة الإيرانيين على بلوغ الحرية التي يسعون إليها

نشر في: آخر تحديث:

شدد المبعوث الأميركي لإيران، إليوت أبرامز، اليوم الجمعة، على خطأ المحللين، معتبرا أنهم مخطئون بشأن عدم كفاءة سياسة الضغط الأقصى على نظام طهران، مؤكدا أنها ناجحة وفعالة. وفق ما نقلت عنه قناة "إيران إنترناشيونال".



إلى ذلك، أوضح أبرامز أن حملة الضغط الأقصى تهدف إلى الوصول لاتفاق أفضل، لافتاً إلى أن طهران لا تظهر تغييراً في السلوك وتنتهك دائما حقوق الإنسان لشعبها.

"نحن مع الشعب"

وأشار المبعوث الأميركي إلى أن مشكلة واشنطن هي مع نظام طهران وليست مع الشعب "بل نحن دائمًا إلى جانب الشعب"، معبرا عن ثقته في أن يتحقق للشعب الإيراني الحرية التي يسعى إليها منذ سنوات.

من جهته، أكد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن "الولايات المتحدة تدين قرار برلمان إيران بزيادة تخصيب اليورانيوم"، لافتاً إلى أن "وصول إيران لمستوى تخصيب 20% سيقربها أكثر من صناعة سلاح نووي".

"تهدد المجتمع الدولي"

وقال بومبيو في بيان، الجمعة، إن "قرار إيران بزيادة تخصيب اليورانيوم يهدف لتهديد المجتمع الدولي"، مشيراً إلى أنه "في حال طبقت إيران القرار سيرتفع تخصيب اليورانيوم إلى مستوى خطير".

مايك بومبيو
مايك بومبيو

كما أضاف أن "إيران لم تقدم أي ذريعة تقنية ذات مصداقية لعملية التخصيب"، مشدداً على أن "إيران عرقلت لعامين جهود تفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأكد بومبيو أن "إيران عرقلت تحقيق الوكالة الدولية بشأن مواد نووية غير مصرح عنها"، مشيراً إلى أن "تقليص إيران تعاونها مع الوكالة الدولية سيؤدي لتصعيد خطير".

كما شدد قائلاً: "على المجتمع الدولي ألا يكافئ تحركات إيران الخطرة بإعفاءات اقتصادية"، لافتاً إلى أن "النظام الإيراني يجب أن يغير سلوكه لو أراد تخفيف العقوبات".