.
.
.
.

برلماني إيراني لأردوغان: حلم تركيا بالقوقاز لن يتحقق

برلماني إيراني: أردوغان يريد توسيع نفوذ تركيا بدول مثل أذربيجان وسوريا والعراق والخليج

نشر في: آخر تحديث:

في ظل أزمة استدعاء السفراء والاحتجاج بين طهران وأنقرة على خلفية مقطوعة شعرية ألقاها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في باكو أثارت ردود فعل غاضبة في إيران، كان آخرها الرسالة التي وجهها رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، مجتبى ذو النوري، لأردوغان، قائلاً إن الحلم بتوسيع نفوذ تركيا في القوقاز لن يتحقق.

إلى ذلك، أشار ذو النوري إلى أن أردوغان يريد توسيع نفوذ تركيا بدول مثل أذربيجان وسوريا والعراق والخليج، وفق ما نقلت وكالة فارس الإيرانية.

وطالب رئيس لجنة الأمن القومي الرئيس التركي بالاعتذار للشعب الايراني، معتبرا أن تصريحاته "مسيئة لوحدة أراضي البلاد".

كانت أنقرة قد ردت على استدعاء وزارة الخارجية الإيرانية، الجمعة، السفير التركي لدى طهران بالمثل. فقد استدعت الخارجية التركية السفير الإيراني، معربة عن استيائها إزاء "ادعاءات لا أساس لها" وجهتها طهران بحق الرئيس رجب طيب أردوغان.

استدعاء السفير

وأمس الجمعة، طالبت الخارجية الإيرانية أنقرة بتقديم "إيضاحات فورية"، وفق ما نقلت قناة العالم الإيرانية.

أردوغان
أردوغان

وقالت طهران: "لقد ولت مرحلة الأطماع التوسعية، وإيران لا تسمح لأحد بالنيل من سيادتها، ولن تتنازل عن أمنها القومي قيد أنملة".

وشددت الخارجية على أن إيران لن تسمح لأي طرف باستهداف وحدة أراضيها، ولن تتوانى عن الدفاع عن أمنها القومي.

بيت شعر لأردوغان

وكان الرئيس التركي قد ردد مقطوعة شعرية عن منطقة أراس، أثناء خطابه أمام الجيش الأذربيجاني، الخميس في باكو، أثارت ردود أفعال غاضبة في إيران.

وقال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، إن أردوغان لم يتم إخباره بأن الشعر الذي ردده في باكو "بشكل خاطئ" يتعلق بـ"الفصل القسري لمناطق شمال أراس عن الوطن الأم إيران".

وأضاف ظريف في تغريدة على صفحته بموقع "تويتر"، بالفارسية وبالإنجليزية، متسائلا: "ألم يفهم (أردوغان) أنه تحدث ضد استقلال جمهورية أذربيجان؟ لا أحد يستطيع الحديث عن أذربيجاننا العزيزة".