.
.
.
.

إيران تعتقل ناشطة مدنية.. وتقتادها إلى مكان مجهول

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت القوات الأمنية الإيرانية الناشطة المدنية وعضو جمعية الدفاع عن أطفال العمل والشوارع، أفسانة عظيم زاده.

وبحسب التقارير، فقد اعتقلت قوات الأمن أفسانة عظيم زاده مساء 14 ديسمبر، عندما كانت ذاهبة إلى مستشفى ميلاد في طهران لمتابعة إصابة والدتها بفيروس كورونا، وتم نقلها إلى مكان مجهول، وفق موقع "إيران إنترناشيونال".

إلى ذلك، أكد موقع حقوق الإنسان في إيران اعتقال أفسانة عظيم زاده.

كما نقل عن مصدر مطلع قوله إنه "بعد اعتقال هذه الناشطة المدنية في مستشفى ميلاد، اقتادتها قوات الأمن إلى منزل والدها وفتشت المنزل وبعض المتعلقات الشخصية، مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة. وتمت مصادرة جهازها اللوحي، ثم اقتيدت عظيم زاده إلى مركز اعتقال غير معروف".

ومنذ الاعتقال، لا توجد معلومات عن مكان وجود أفسانة عظيم زاده وسبب اعتقالها وإن كان مرتبطاً بأنشطتها في مجال أطفال العمل والشوارع والمرأة، وفق المصدر نفسه.

يشار إلى أن أفسانة عظيم زاده اعتقلت من قبل قوات الأمن في وقت سابق من مايو 2009 خلال احتفال عيد العمال العالمي في ذلك العام، وأصدرت المحكمة لها أمراً بعدم الملاحقة القضائية.