.
.
.
.

الاتحاد الأوروبي يدين بـ"أشد العبارات" إعدام إيران المعارض زم

البرلمان الأوروبي: قرار إدانة إيران لانتهاكها حقوق الإنسان نال 614 صوتاً

نشر في: آخر تحديث:

دان البرلمان الأوروبي في قرار أيده 614 صوتاً إيران لانتهاكها حقوق الإنسان. وطالب الاتحاد الأوروبي، إيران بالإفراج عن المواطنين الأوروبيين من أصل إيراني المحتجزين هناك. كما طالب بضرورة وقف تنفيذ عقوبة الإعدام، بحق الأكاديمي السويدي الإيراني، أحمد رضا جلالي. كما نددت دول الاتحاد بتدهور حقوق الإنسان في إيران، مؤكدة أن الأمر أصبح يثير قلقاً أوروبياً شديداً.

طالب الاتحاد الأوروبي إيران بوقف تنفيذ أحكام الإعدام ومحاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان. وقالت عضو المفوضية الأوروبية، هيلينا دالي، إن الاتحاد يدعو إيران في كل مناسبة إلى احترام تعهداتها بموجب المعاهدات الدولية، ذات الصلة بالحقوق السياسية والمدنية للمواطنين.

روح الله زم
روح الله زم

وتابعت: "لقد أعيد اعتقال نسرين ستوده بعد أسبوعين على الإفراج عنها. وهي تعاني ظروفاً صحية صعبة. نطالب مرة أخرى بالإفراج عنها وتمكينها من العودة إلى عائلتها".

وأضافت أن "الاتحاد الأوروبي يتابع عن كثب تطور أوضاع حقوق الإنسان في إيران حيث تتدهور بانتظام خلال العام الماضي. وإعدام إيران المعارض الإيراني روح الله زم فعل مخيف للغاية. ويدين الاتحاد الأوروبي هذا الفعل بأشد عبارات الإدانة ويجدد مرة معارضته المبدئية الشديدة عقوبة الإعدام تحت أي ظرف. ويطالب مرة أخرة بإلغائها".

وقالت: "إيران تعدم 200 شخص في السنة. نعتقد أنه من واجب إيران احترام حقوق المتهمين، وكذلك وجوب وقف استخدام الاعترافات المسجلة أمام التلفزيون لإثبات التهم في حق المشتبه بهم. نطالب بمحاسبة كل المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان من بينها العنف الذي استخدم ضد المتظاهرين في شهر نوفمبر 2019".