.
.
.
.
ميليشيات إيران

ظريف: واشنطن ستتحمل تبعات أي مغامرة ضد طهران

وزير الخارجية الإيراني بحث مع نظيره الكويتي "آخر قضايا العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية"

نشر في: آخر تحديث:

حذر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في اتصال هاتفي مع نظيره الكويتي، من التحركات الأميركية "المشبوهة" في المنطقة، محملا واشنطن المسؤولية عن أي مغامرة جديدة ضد طهران.

وذكرت الخارجية الإيرانية، في بيان اليوم الجمعة، أن ظريف بحث مع الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير خارجية دولة الكويت، "آخر قضايا العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية، وشرح وجهة نظر الجمهورية الإسلامية في ضمان الاستقرار والأمن الشاملين في المنطقة بعيدا عن التدخل الأجنبي"، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام.

يأتي ذلك تزامنا مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني بضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد.

وبحسب بيان الخارجية الإيرانية، فإن ظريف أشار إلى "بعض التحركات المشبوهة والأذى الأميركي في المنطقة"، مؤكدا أن واشنطن ستكون مسؤولة عن تبعات أي مغامرة محتملة.

وفي سياق متصل، بعث ممثل إيران في الأمم المتحدة برسالة إلى المنظمة الدولية يحذر فيها من تداعيات أي مغامرات أميركية ضد إيران.