مطالبات بأجور عادلة.. عودة المحتجين للساحات في إيران

تجمهر رجال الإطفاء أمام مبنى بلدية أصفهان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

عادت إلى الواجهة مرة أخرى الاحتجاجات في إيران، حيث خرج رجال إطفاء إلى ساحات الغضب احتجاجا على سوء أوضاعهم المالية.

وتجمع رجال الإطفاء أمام مبنى بلدية أصفهان، حيث عبروا عن وضعهم المالي السيئ، مطالبين بأجور عادلة.

مادة اعلانية

وبالرغم من تفشي كورونا في إيران، أظهرت مقاطع مصورة على مواقع التواصل، رجال الإطفاء الذين تجمهروا أمام مبنى البلدية مرددين هتافات تنادي بإصلاح قانون توزيع الأجور.

وحمل بعضهم لافتات جاء فيها "نحن رجال الإطفاء في مدينة أصفهان، نطالب بتصحيح القانون الخاص بالحقوق والمزايا المالية".

وتشهد إيران أزمة اقتصادية طاحنة، بفعل جائحة كورونا، وبسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها، واستمرارها في إنفاق أموال الشعب الإيراني على الميليشيات المسلحة في منطقة الشرق الأوسط.

كانت موجة من الإضرابات العمالية ضربت إيران في الصيف الماضي شملت القطاعات والمصانع المختلفة، بما في ذلك مجمع صناعة قصب السكر هافت تبه، وصناعة النفط والغاز، للمطالبة بتنفيذ قانون تصنيف الوظائف وصرف أجورهم ومزاياهم المتأخرة، وفقا لموقع راديو فردا.

وقد أضرب العمال في جنوب البلاد، في مصافي عبادان وبارسيان وقشم، وفي مجمع لامرد للبتروكيماويات، وحقل نفط جنوب فارس، وقال العمال في مصفاة قشم النفطية التي يعمل بها العديد من المقاولين إن رواتبهم لا يتم صرفها بانتظام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.