خامنئي: المصالحة مع الغرب لن تجلب الاستقرار

مرشد إيران: لا نصر على عودة أميركا للاتفاق النووي ولا نتعجلها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

مع توجه الأنظار الدولية لا سيما أوروبا إلى انتهاكات إيران للاتفاق النووي، اعتبر المرشد الإيراني، علي خامنئي، أن المصالحة مع الغرب لن تجلب الاستقرار للمنطقة.

على الرغم من ذلك، دعا الدول الغربية إلى التحرك لرفع كافة أشكال الحظر الذي فرض على بلاده"، جراء العقوبات الأميركية خلال السنتين الماضيتين من قبل إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب.

الاتفاق النووي

وقال، اليوم الجمعة، إن بلاده لا تتعجل عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 لكنه شدد على ضرورة رفع العقوبات.

كما أضاف في تصريحات بثها التلفزيون "لا نصر على عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق ولا نتعجلها... لكن المنطقي هو مطلبنا برفع العقوبات".

صورة لخامنئي أمامها نموذجان لصاروخين معروضة في ميدان بطهران
صورة لخامنئي أمامها نموذجان لصاروخين معروضة في ميدان بطهران

رفع تخصيب اليورانيوم

وتعليقاً على رفع نسبة تخصيب اليورانيوم، بحسب ما أعلنت طهران الأسبوع الماضي، قال "إذا التزم الآخرون سنعود لالتزاماتنا".

وكان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية، بهروز كمالوندي، هدد أمس برفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 90% بعد تعليق طهران التزاماتها بالاتفاق النووي. وقال في تصريحات للتلفزيون الإيراني إن بلاده باتت قادرة بسهولة على تخصيب اليورانيوم بنسبة أعلى من 20% وقد تصل حتى إلى 90%".

يأتي هذا في وقت يرى مراقبون أن إيران تحاول اللعب حاليا في الوقت المستقطع، ساعية إلى رفع السقف بانتظار حلول موعد التفاوض مع الإدارة الأميركية الجديدة.

مفاعل آراك النووي الإيراني (أرشيفية- فرانس برس)
مفاعل آراك النووي الإيراني (أرشيفية- فرانس برس)

إلا أن إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن كانت قد ألمحت سابقاً إلى أن الاتفاق النووي يحتاج لبعض التعديلات، لجهة التطرق إلى مشكلة الصواريخ الباليستية وغيرها من النقاط . وأكد مستشار بايدن للأمن القومي، جيك سوليفان أنه يجب التفاوض على برنامج إيران الصاروخي قبل العودة إلى الاتفاق النووي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.