سخرية من تمثال لسليماني.. فعلتم به ما لم يفعله الأميركيون

قتل سليماني في العاصمة العراقية بغداد العام الماضي، بعد أن حطت طائرته آتية من سوريا ولبنان، قُتل معه أيضا أبو مهدي المهندس أحد أبرز قادة الميليشيات في العراق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تمثال آخر من الشمع لقائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني السابق، قاسم سليماني، كشف عنه مؤخرا في طهران، وذلك في حفل إزاحة ستار، شاركت فيه شخصيات حكومية وفنانين.

وشاركت أسرة سليماني، في الحدث الذي أقيم في منطقة برج ميلاد بالعاصمة الإيرانية. وكانت بداية الحفل مع مقطع فيديو يعرض تاريخ سليماني تبعته خطبه السياسية، فضلاً عن مقطع فيديو موسيقي للمغني أميرل أرجمند، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

وأظهرت صور من الحدث أفراد الأسرة والمسؤولين وهم يقفون بجانب التمثال ويقبلونه، بينما توقف بعض المشاركين لالتقاط صورة سيلفي مع التمثال الشمعي.

التمثال الذي تم كشف النقاب عنه ينضم إلى سلسلة من التماثيل وإشادات أخرى للزعيم الإيراني المقتول وضعتها جماعات موالية لإيران في بعض الدول أبرزها لبنان والعراق، وتعرضت جميعها لانتقادات وتنديد شعبي، لما وصف بالـ"هيمنة الإيرانية".

وكان ناشطون لبنانيون نشروا تعليقات وصوراً على مواقع التواصل تظهر مجسمات لسليماني. وجاء في تغريدة ساخرة "حتى الولايات المتحدة لم تستطع أن تفعل ما فعله النحات الذي صنع هذا التمثال مع سليماني".

ونتيجة للضجة التي ترافقت مع الكشف عن التمثال، بسبب سوء صنعه، سارعت السلطات إلى رفعه، فيما وعد عمدة المقاطعة نعمة الله حسين زاده باتخاذ إجراءات لتعديله قبل وضعه في مكانه من جديد.

وهذه لم تكن المرة الأولى التي تثير تماثيل سليماني سخرية المتابعين، فقد تعرض تمثال آخر كشف عنه في مارس الماضي في مقاطعة كيلان لسيل من الانتقادات والسخرية لأنه كان "سيئا للغاية".

وقتل سليماني في العاصمة العراقية بغداد العام الماضي، بعد أن حطت طائرته آتية من سوريا ولبنان، كما قُتل معه أيضا أبو مهدي المهندس أحد أبرز قادة الميليشيات في العراق.

مجسمات لقاسم سليماني وأو مهدي المهندس في العراق
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.