.
.
.
.

لانتهاكهم العقوبات.. أميركا تلاحق إيرانيين في كندا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة العدل الأميركية أنها فتحت قضية ضد ثلاثة إيرانيين بتهمة "تصدير بضائع غير قانونية" بانتهاك العقوبات الاقتصادية الأميركية ضد إيران.

وقالت في بيان الثلاثاء، إن المتهمين الثلاثة هم كل من أراش يوسفي جم ( 32 عامًا) وأمين يوسفي جم ( 33 عامًا) من أونتاريو بكندا، وعبدالله مؤمني روستاني (44 عامًا) الذي من المحتمل أن يكون مقيمًا في إيران.

وبحسب البيان، فإن أراش يوسفي جم اعتقل في الولايات المتحدة قبل أقل من شهر.

كما اتهمت المحكمة الإيرانيين الثلاثة بالتآمر على الولايات المتحدة من خلال شراء سلع وإرسالها إلى إيران، بين كانون الثاني (يناير) 2015 وفبراير (شباط) 2017.

لوحات إلكترونية

وشملت التهم شراء 9 لوحات إلكترونية ولوحة معالجة (سي بي يو) في محاولة لتصديرها إلى إيران دون تراخيص، ولذا قد يواجهون حكما يصل إلى 5 سنوات في السجن وغرامة قدرها 250 ألف دولار.

يشار إلى أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب اتبعت سياسة الضغط الأقصى منذ الانسحاب من بالاتفاق النووي الإيراني في مايو/ أيار 2018، وأعادت جميع العقوبات على طهران.

يذكر أن أميركا تسجن العديد من الإيرانيين وغيرهم بتهم الانتهاك والتحايل والالتفاف على العقوبات المفروضة على طهران.

كما يوجد عدد من المواطنين الأميركيين في السجون الإيرانية بتهم "التجسس"، حيث تستخدمهم طهران كورقة للمساومة مع واشنطن، بحسب ما تقول منظمات حقوقية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة