.
.
.
.

استياء كردي.. قومنا الأقدم بإيران و"ملابس الرعاة للتخلص من الظلم"

15 برلمانياً كردياً يوجهون رسالة إلى خامنئي، تنتقد "إساءات مكررة" في برامج التلفزيون الرسمي، إلى القوميات غير الفارسية في إيران

نشر في: آخر تحديث:

بعث برلمانيون أكراد برسالة مفتوحة إلى المرشد الإيراني، علي خامنئي، انتقدوا خلالها "الإهانات المتكررة لقوميات البلاد من قبل المسؤولين وضيوف برامج التلفزيون" الإيراني.

وبحسب ما نشرت "الشرق الأوسط"، وجّه 15 برلمانياً يمثلون المدن الكردية في البرلمان الإيراني رسالة إلى خامنئي، تنتقد "إساءات مكررة" في برامج التلفزيون الرسمي، إلى القوميات غير الفارسية في إيران.

واشتكى النواب في الرسالة التي تخاطب خامنئي، من توجهات التلفزيون الإيراني في تعامله مع أبناء القوميات، محذرين بأنها "خاطئة، وتعارض الأمن والتلاحم الوطني"، ويلوم النواب التلفزيون الإيراني على "نشر الكراهية والتزييف والإساءة".

وطلب النواب من خامنئي الذي ينصّب رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون، أن يمنع تكرار بث برامج "تعارض الوحدة وتسيء للقوميات".

وتأتي الرسالة بعدما أثار برنامج تلفزيوني في القناة الرسمية الثانية، غضباً بين الأكراد في إيران، ويسأل مقدم البرنامج أحد ضيوفه؛ وهو أكاديمي كردي، عن سبب ارتداء "ملابس الرعاة". وفي المقابل؛ يرد الضيف بطريقة هادئة بشرح دلالات ملابس الرجال الكرد وجذورها التاريخية، قائلاً إنها "رمز التخلص من قبضة الظلم والأجانب".

وقال النائب كمال بور حسيني في إنذار وجهه للتلفزيون من منصة البرلمان، إن "الكرد من أقدم القوميات وأكثرها أصالة في إيران. لماذا يوجه التلفزيون الوطني؛ الذي تتوفر موازنته من بيت المال، إساءات يومية للقوميات الإيرانية الأصيلة مثل الكرد واللر والتركمان والبلوش؟".

وقال النائب: "لماذا تسمحون بالإساءة للقوميات الإيرانية الأصيلة؟ ألم يشدد (المرشد) على أن الإساءات للقوميات والمذاهب المختلفة في البلاد خط أحمر". وأضاف النائب: "نحن النواب الكرد لن نسمح لأي شخص بالإساءة للقوميات. من أجل هذا؛ تجب الدقة في اختيار المقدمين وضيوف البرامج".