.
.
.
.
ميليشيات إيران

بريطانيا: يجب أن نرى نهاية لزعزعة وتدخل إيران في اليمن

وزير الدولة المكلف بشؤون الشرق الأوسط أكد مواصلة لندن السعي لثني طهران عن أنشطتها النووية وعن أعمال زعزعة الاستقرار الإقليمي

نشر في: آخر تحديث:

شددت بريطانيا على ضرورة أن تتوقف إيران عن التدخل في اليمن وزعزعة أمنه وأمن المنطقة بشكل عام.

وقال جيمس كليفرلي، وزير الدولة البريطاني المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خلال جلسة مسألة في البرلمان البريطاني اليوم الثلاثاء: "لا تزال المملكة المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء الصراع المستمر والأزمة الإنسانية في اليمن، ونرحب بالخطوات الإيجابية في تنفيذ اتفاق الرياض بما في ذلك تشكيل حكومة يمنية جديدة شاملة".

وأضاف: "ندين بأشد العبارات هجوم الحوثيين على مطار عدن الذي أودى بحياة أكثر من 25 مدنياً"، داعياً الحوثيين إلى "وقف هذه الهجمات وإظهار التزامات جديدة للعملية السياسية".

وتابع كليفرلي: "يجب أن نرى نهاية لزعزعة وتدخل إيران في اليمن الذي أدى إلى مزيد من الصراع. وقد طرحنا هذه المسألة مباشرة مع الحكومة الإيرانية".

وذكّر بأن "إيران تقدم أسلحة للحوثيين وهو أمر مخالف لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 الذي يحظر تصدير إيران للسلاح".

وأعرب عن قلق بريطانيا المتواصل والبالغ من "الدعم المالي والعسكري الإيراني لجماعات مسلحة في المنطقة"، مضيفاً: "نواصل العمل مع منظمات دولية ومع شركائنا لثني إيران عن أنشطتها النووية وعن أعمال زعزعة الاستقرار الأوسع".

في سياق متصل، أكد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب اليوم الثلاثاء تطلع بلاده للتعاون مع الإدارة الأميركية الجديدة بقيادة جو بايدن، الذي سينصب غدا رئيسا جديدا للولايات المتحدة. وأوضح راب في تصريحات صحفية أن الاتفاق النووي مع إيران سيكون من أول الملفات التي سيتم بحثها مع إدارة بايدن.