.
.
.
.

دعوى قضائية ضد وزير الاتصالات الإيراني بسبب عدم حجب إنستغرام

الاتهامات الموجهة للوزير شملت عدم حظر برامج كسر الحجب

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المدعي العام للقضاء الإيراني، الأربعاء، رفع دعوى قضائية ضد وزير الاتصالات لعدم تنفيذ أمر حجب تطبيق إنستغرام وهو التطبيق الوحيد غير المحجوب والأكثر استخداما في إيران.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الاتهامات الموجهة لوزير الاتصالات الإيراني، محمد جواد آذري جهرمي، بالإضافة إلى رفضه الأمر القضائي بحجب إنستغرام، شملت عدم تنفيذ أمر المجلس السيبراني بخصوص تقليص نطاقات التطبيقات الأجنبية، وكذلك عدم حظر برامج كسر الحجب.

وكان سعيد رضا عاملي، أمين المجلس الأعلى للثورة الثقافية في إيران، قد قال في وقت سابق إن سياسة الحجب أعطت نتائج عكسيةودفعت بأكثر من 30 مليون مواطن لاستخدام برامج كسر الحجب.

كما تريد السلطات تقييد برامج "كسر الحجب VPN"، حيث تفرض رقابة شديدة على الإنترنت، وحظرت فيسبوك ويوتيوب وتويتر منذ فترة طويلة.

ويعد تطبيق إنستغرام في الوقت الحاضر المنصة الرئيسية الوحيدة لوسائل التواصل الأجنبية التي لم تمنعها الحكومة الإيرانية.

وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود " في باريس، قد أعلنت في بيان سابق أن المجلس السيبراني، المدرج مع رئيسه أبو الفضل فيروز آبادي، على قائمة العقوبات الأميركية، يعد واحدا من عشرين كياناً حكومياً وغير حكومي لديها سجل أسوأ في قمع أنشطة وسائل التواصل الاجتماعي في إيران.

يذكر أنه خلال احتجاجات نوفمبر 2019، قطعت السلطات الإيرانية الإنترنت بالكامل، بينما قتلت قوات الأمن والحرس الثوري وميليشيا الباسيج 1500 متظاهر وتم اعتقال أكثر من 10 آلاف وجرح الآلاف، في ظل تعتيم كامل وفصل الداخل عن العالم الخارجي في حينه.