.
.
.
.

معاقبة صحافي بالسجن والجلد.. فضح فساد شقيق نائب روحاني

نائب الرئيس هو من تقدم بالشكوى ضد الصحافي

نشر في: آخر تحديث:

رغم الإدانة، أصدرت محكمة إيرانية حكما بسجن الصحافي فريبرز كلانتري، 3 سنوات و74 جلدة، بسبب كشفه لأول مرة عن فساد مهدي جهانغيري شقيق نائب الرئيس الإيراني بتهريب العملة والكسب غير المشروع.

يشار إلى أن الوثائق التي كشفها كلانتري تسببت بسجن شقيق نائب الرئيس 4 أعوام، بينما صدر الحكم ضد الصحافي عقب شكوى قدمها نائب الرئيس.

في تفاصيل الحكم على شقيق نائب روحاني، أعلنت السلطة القضائية الإيرانية، في 26 يناير الماضي، صدور حكم ضد مهدي جهانغيري، شقيق نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، بالسجن لمدة عامين بتهمة تهريب العملة، وعامين آخرين بتهمة الكسب غير المشروع.

"جذور الفساد"

وكان مهدي جهانغيري قد اعتقل من قبل فيلق كرمان للحرس الثوري في سبتمبر 2017 بتهمة "الفساد الاقتصادي".

ووصف غلام علي أبو حمزة، قائد فيلق كرمان في ذلك الوقت، مهدي جهانغيري بأنه "أحد جذور الفساد".

وقال القيادي في الحرس الثوري "في هذه المحافظة التي يواجه فيها الشباب آلاف المشاكل للحصول على قرض بمبلغ 3 ملايين تومان، فإن هؤلاء السادة ينفقون المليارات، وبدل أن يستنكر شقيقه ونائب الرئيس إسحاق جهانغيري، تصرفات شقيقه مهدي، فإنه يتهم الآخرين بتصفية حسابات شخصية".

وأضاف أبوحمزة "أعلن بصراحة أن الحرس الثوري سيقبض بسرعة على كل من يريد العمل ضد مصالح الشعب والنظام".

وكان غلام حسين محسني إيجه إي، النائب الأول لرئيس السلطة القضائية، قد قال في أكتوبر 2017، بعد أيام قليلة من اعتقال مهدي جهانغيري، إن لديه "فسادا مصرفيا"، وإنه مدين بـ1600 مليار تومان للنظام المصرفي.