.
.
.
.

إيران تبلغ الطاقة الذرية بإنهاء عمليات التفتيش المفاجئة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية على تويتر اليوم الاثنين أن طهران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن خطتها لإنهاء سلطات التفتيش الشاملة الممنوحة للوكالة بموجب الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقال كاظم غريب أبادي "سيتم تنفيذ قانون (أقره) البرلمان في الوقت المحدد وتم إبلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم لضمان الانتقال السلس إلى مسار جديد في الوقت المناسب. وبعد كل شيء، النوايا الحسنة تجلب النوايا الحسنة!".

ويلزم قانون أقره البرلمان الإيراني الذي يهيمن عليه المحافظون العام الماضي، الحكومة بإنهاء عمليات التفتيش المفاجئة التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 21 فبراير/شباط وقصر عمليات التفتيش التي تجريها على المواقع النووية المعلنة فقط.

وكان وزير الخارجية محمد جواد ظريف أشار في تصريحات سابقة إلى أن هذه المهلة تنتهي "حوالي 21 شباط/فبراير".

وكانت طهران قد هددت في وقت سابق بتقييد عمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة الدولية، إذا لم تقم الأطراف الأخرى في الاتفاق النووي بتنفيذ تعهداتها قبل نهاية الشهر الجاري.