.
.
.
.

بريطانيا: لا يجوز التغاضي عن خروقات إيران للنووي

خروقات إيران تحت السجادة؟!

نشر في: آخر تحديث:

شددت بريطانيا اليوم الجمعة على وجوب عودة إيران لالتزاماتها الواردة في الاتفاق النووي.

واعتبر وزير الدولة للشؤون الخارجية، جيمس كليفرلي، أنه لا ينبغي على الغرب إرسال إشارات توحي بأنه مستعد للتغاضي عن خروقات طهران وعدم امتثالها لبنود الاتفاق النووي.

تحت السجادة

إلى ذلك، أضاف في مقابلة مع شبكة بي بي سي: "لا أعتقد أننا يجب أن نرسل إشارة بأننا سوف نتجاهل تلك الخروقات، وكأننا نضعها أو نخفيها تحت السجادة".

كما قال "الأمر بيد إيران، فهم الذين يخرقون شروط JCPOA ، وهم الذين يستطيعون العودة بالتالي إلى الامتثال".

عمال عند موقع مفاعل بوشهر النووي في إيران (أرشيفية-فرانس برس)
عمال عند موقع مفاعل بوشهر النووي في إيران (أرشيفية-فرانس برس)

"الأمر بسيط"

تأتي تلك التصريحات بعد أن أفادت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن في وقت سابق أمس بقبولها دعوة الاتحاد الأوروبي لمناقشة العودة إلى الاتفاق النووي.

فيما قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الجمعة إن إيران "ستتراجع على الفور" عن الإجراءات المتعلقة ببرنامجها النووي عند رفع العقوبات الأميركية، في تأكيد لموقف طهران من عرض واشنطن إحياء المحادثات.

وكتب في تغريدة على تويتر: "عند رفع العقوبات سنرجع على الفور عن كل الخطوات التي اتخذناها. الأمر بسيط".

يشار إلى أن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أعلن أمس الخميس، أن إدارة بايدن ستعود للاتفاق إذا التزمت طهران به تماما.

في حين حثت بريطانيا وفرنسا وألمانيا طهران على الكف عن أي انتهاكات والعودة إلى التزاماتها، معربة عن قلقها العميق من الخطوات الإيرانية الأخيرة، لاسيما رفع نسبة إنتاج اليورانيوم المخصب لتصل إلى 20 بالمئة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة