.
.
.
.

تذكير إسرائيلي بعيوب نووي إيران.. الباليستي والميليشيات

نشر في: آخر تحديث:

حذر مسؤول إسرائيلي سابق رفيع من عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي دون قيود، قائلاً إن بلاده ستنظر في مجموعة من الردود المحتملة.

وأوضح السفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة داني دانون في تصريحات لمجلة "نيوزويك" الأميركية: "إنهم يعرفون ما هي توقعاتنا".

كما أضاف "الأميركيون يعرفون ما هي عيوب الاتفاق النووي، قلناها علنا في الماضي، وعرضتها مراراً أمام مجلس الأمن "

الباليستي ودعم الميليشيات

إلى ذلك، أشار دانون الذي تم تعيينه في منصبه في الأمم المتحدة بعد شهر واحد فقط من الاتفاق النووي عام 2015، إلى عيوب واضحة في الصفقة منها السماح بتطوير الصواريخ الباليستية الإيرانية، وتخصيب اليورانيوم المحدود واستمرار الدعم للميليشيات الإقليمية وغيرها.

وقال: "إنهم على دراية بهذه القضايا، لذا فالسؤال هو ما إذا كانوا سيضعونها جانبًا ويعيدون الدخول في الاتفاقية، أم أنهم سيضعونها كشروط مسبقة".

بقايا صواريخ إيرانية باليستية عرضت في واشنطن عام 2018 (أرشيفية- رويترز)
بقايا صواريخ إيرانية باليستية عرضت في واشنطن عام 2018 (أرشيفية- رويترز)

قرارات صعبة تجاه إيران

كما أكد أن الوضع ساء فقط في السنوات الخمس الماضية، وإذا اختارت الولايات المتحدة الخيار الأول، فسيكون لدى إسرائيل قرارات صعبة تجاه إيران.

وأضاف "إيران 2021 ليست إيران 2016. فهي اليوم أكثر تقدمًا للأسف، وإذا عادت الولايات المتحدة إلى الاتفاقية دون تعديل، فسيتعين على إسرائيل إعادة الحسابات فيما يتعلق بالسباق النووي الإيراني، لذلك تعلمون في الماضي أننا طرحنا خياراتنا وأنا متأكد من أننا سنطرحها مرة أخرى".

نووي إيران (أرشيفية- فرانس برس)
نووي إيران (أرشيفية- فرانس برس)

يذكر أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الليفتنانت جنرال أفيف كوخافي، كان أعلن أواخر الشهر الماضي أنه "أمر الجيش الإسرائيلي بإعداد عدد من الخطط العملياتية، خلال العام المقبل ردًا على احتمال عودة بايدن إلى خطة العمل الشاملة المشتركة مجددا. وقال كوخافي في حينه: "الحكومة بالطبع هي التي ستقرر تنفيذها، لكن هذه الخطط يجب أن تكون جاهزة ويجب أن تكون مطروحة على الطاولة ويجب توثيقها".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة