.
.
.
.

مراقبة المنشآت النووية.. مدير الوكالة الذرية في طهران

مدير الوكالة الذرية يبحث عن حل مقبول مع الإيرانيين حول مراقبة المنشآت النووية

نشر في: آخر تحديث:

وصل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافايل غروسي، مساء السبت إلى إيران، وفق ما أفاد سفير طهران لدى الوكالة، عشية انتهاء مهلة حددتها إيران لتقليص عمل المفتشين الدوليين بحال عدم رفع العقوبات الأميركية المفروضة عليها.

ونشر السفير كاظم غريب آبادي صورة عبر حسابه على تويتر قرابة الساعة التاسعة مساء (1830 ت.غ)، يظهر فيها غروسي متوسطا إياه ونائب رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، بهروز كمالوندي، مع تعليق جاء فيه "المدير العام غروسي وصل الآن إلى طهران".

"لن تثنينا عن تعليق عمل المفتشين"

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن زيارة مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية لن تثنينا عن تعليق عمل المفتشين الدوليين.

وأضافت الخارجية الإيرانية أن أميركا لا تمتلك حق التفاوض بآلية 5+1 في ظل استمرار العقوبات.

كان غروسي أكد في تغريدة على حسابه على تويتر أنه سيسافر إلى إيران للقاء مسؤولين إيرانيين "من أجل إيجاد حل مقبول للطرفين يتفق مع القانون الإيراني، ولكي تواصل الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنشطة التحقق الضرورية في إيران. على أمل النجاح الذي يفيد الجميع".

مزايدات طهران

ويتخوف العديد من المراقبين أن تغرق طهران في المزايدات، والتعنت على الرغم من الإشارات الإيجابية التي أطلقتها خلال الساعات الماضية الإدارة الأميركية، بإعلان استعدادها للعودة إلى التفاوض حول الاتفاق النووي، وقبولها دعوة الاتحاد الأوروبي في هذا الشأن.

يشار إلى أن إيران كانت أبلغت الوكالة الدولية أنها ستتوقف عن تنفيذ تدابير الشفافية الطوعية المتعلقة بالبروتوكول الإضافي للوكالة بداية من الثلاثاء القادم.

ويتيح هذا البروتوكول لمفتشي الوكالة القيام بزيارات إلى مواقع إيرانية بدون إخطار مسبق بفترة طويلة.

جزء من الاتفاق النووي

ويعتبر هذا الوصول غير المحدود للمفتشين إلى المنشآت النووية الإيرانية على أساس البروتوكول الإضافي للوكالة الذرية، جزءا من الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه عام 2015، وكان يهدف إلى منع إيران من تطوير سلاح نووي.

وكان مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني طلب من الحكومة بموجب قانون أقرّه في ديسمبر الماضي، تعليق التطبيق الطوعي للبروتوكول، في حال عدم رفع الولايات المتحدة العقوبات بحلول 23 فبراير.