.
.
.
.

الأمم المتحدة: تقارير تتهم إيران بتنفيذ إعدامات سراً

مقرر الأمم المتحدة: إيران أعدمت 3 قصر عام 2020 وهناك 85 ينتظرون في دهاليز الموت

نشر في: آخر تحديث:

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها الشديد إزاء ارتفاع عدد المحكوم عليهم بالإعدام في إيران.

وقال مقرر الأمم المتحدة جافيد رحمن، الثلاثاء، إن "القضاء الإيراني يصدر أحكاماً بالإعدام في قضايا لا ترقى إلى جرائم خطرة"، مشيراً إلى وجود "تقارير تتهم إيران بتنفيذ إعدامات سراً بحق متظاهرين حكم عليهم في محاكمات غير نزيهة".

كما أكد رحمن أن "إيران أعدمت 3 قصر عام 2020، وهناك 85 ينتظرون في دهاليز الموت". ولفت إلى أن "هناك سجناء أكرادا وعربا مهددين بالإعدام في إيران".

إلى ذلك أعرب عن خوفه على "الطبيب الإيراني السويدي والأكاديمي أحمد رضا جلالي المهدد بتنفيذ حكم الإعدام".

وكان أحمد رضا جلالي قد اعتقل في مايو 2016 أثناء زيارة إلى إيران لحضور مؤتمر علمي بتهمة "التجسس وبيع المعلومات لإسرائيل"، وحكمت عليه محكمة الثورة الإيرانية بالإعدام.

يذكر أن النظام الإيراني قمع بشدة احتجاجات نوفمبر 2019، حيث قُتل خلالها حوالي 1500 من المتظاهرين، واعتقل أكثر من 10 آلاف شخص، تعرض الكثير منهم للتعذيب ما أدى لوفاة العشرات منهم، وفق منظمات حقوقية. كما صعّد حملة القمع في مناطق القوميات في الفترة الأخيرة عبر تنفيذ عدة أحكام إعدام ضد معتقلين سياسيين، فضلاً عن تنفيذ اعتقالات عشوائية بحق ناشطين في كل من كردستان وبلوشستان والأهواز.