بالصور.. محامية إيران الشهيرة مع ولديها خارج السجن

نسرين خرجت من سجن قرتشك للنساء قرب طهران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

مُنحت نسرين ستوده، المحامية الإيرانية الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان التي تقضي حكما بالسجن 12 عاما، خروجا مؤقتا قبيل حلول رأس السنة الفارسية، وفق ما أفاد زوجها مساء أمس الأربعاء، دون أن يوضح كم سيستغرق هذا الافراج.

ونشر رضا خندان عبر حسابه على تويتر، صورة تجمعه بزوجته الباسمة، في ما يبدو أنه موقف للسيارات لم يحدد موقعه. وأرفق الصورة بتعليق جاء فيه: "نسرين خرجت من سجن قرتشك" للنساء قرب طهران.

مادة اعلانية

كما نشرت منظمة حقوق الانسان في إيران صورة للناشطة الحقوقية، الحائزة عام 2012 على جائزة ساخاروف التي يمنحها البرلمان الأوروبي، خارج السجن مع ولديها.

حكم بالسجن 12 عاما

وكان خندان أفاد في مطلع ديسمبر الماضي، أن ستوده البالغة من العمر 57 عاما، عادت إلى السجن بعد أقل من شهر على إفراج مؤقت لأسباب صحية، في خضم أزمة فيروس كورونا.

يذكر أن المحامية التي سبق لها الدفاع عن نساء تم توقيفهن لاحتجاجهن على قوانين فرض الحجاب، أوقفت في يونيو 2018. وأبلغت حينها بأنه حُكم عليها غيابيّاً بالسجن خمس سنوات بتهمة التجسس، وفق محاميها. ثم حكِم عليها مجددا في 2019 بالسجن 12 عاماً بتهمة "التشجيع على الفساد والرذيلة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.