.
.
.
.

لمحتجي إيران.. واشنطن توفر تقنية جديدة

محتجو إيران أصبحوا قادرين على استخدام الإنترنت حتى لو قامت السلطات بإغلاقه

نشر في: آخر تحديث:

بفضل تكنولوجيا أميركية جديدة تعمل عبر الأقمار الصناعية، أضحى بإمكان المحتجين في إيران استخدام الإنترنت حتى لو قامت السلطات بإغلاقه عنهم، وذلك بحسب تقرير صدر حديثاً لموقع "صوت أميركا".

وأضاف الموقع الناطق بالفارسية أن طهران تصنف المتظاهرين أولاً على أنهم مجرمون، وبعد ذلك، تقوم بإغلاق الإنترنت لمنع دخول المعلومات أو خروجها، حتى يتم إسكات الانتفاضة، ويتم اعتقال المتظاهرين بوحشية وتعذيبهم وقتلهم.

تكلفة منخفضة

وأشار التقرير إلى أنه تم تقديم المشروع بتكلفة منخفضة في نهاية إدارة ترمب، كما يحظى المشروع بدعم واسع النطاق من الحزبين في الكونغرس.

وزادت لجنة الاعتمادات في مجلس الشيوخ الموازنة السنوية لبرامج الإنترنت العالمية بمقدار 10 ملايين دولار لتصل إلى 70.5 مليون دولار، ويمكن توفير هذا البرنامج والموارد الأخرى بسرعة للمحتجين في سيستان وبلوشستان للتواصل.

يذكر أن إيران قطعت الإنترنت في الأسابيع الأخيرة، بغية التعامل مع الاحتجاجات الشعبية في محافظة بلوشستان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة