.
.
.
.

مسؤولون إيرانيون "ينتزعون" اللقاحات من عمال النظافة

4 لقاحات كانت متبقية من السلسلة الأخيرة لحصة عمال النظافة، تم حقنها لمسؤول خدمات بلدية علي آباد كتول ومقاول و2 من موظفي البلدية

نشر في: آخر تحديث:

تزامناً مع ردود الفعل على تطعيم مديري بلدية عبادان جنوب غربي إيران بلقاح فيروس كورونا المخصص لعمال النظافة، أعلن المتحدث باسم جامعة كلستان للعلوم الطبية، علي متكي، تكرار هذا الموضوع في علي آباد كتول شمال البلاد.

ونقل موقع "إيران إنترناشونال" عن متكي قوله السبت إن 4 لقاحات كانت متبقية من السلسلة الأخيرة لحصة عمال النظافة، تم حقنها لمسؤول خدمات البلدية ومقاول واثنين من موظفي البلدية.

وبحسب متكي، لم يأتِ عدد من عمال النظافة لتلقي اللقاح، لذلك فقد استخدم حصتهم أشخاص آخرون.

"قيد المعالجة"

من جهته أكد رئيس جامعة كلستان للعلوم الطبية، عبد الرضا فاضل، أن هذه التقارير "قيد المعالجة وستُعلَن النتائج قريباً"، موضحاً: "صدر أمر فوري بهذا الموضوع وفي حال حدوث مخالفة سيتم التعامل مع المخالفين".

يذكر أن عميد كلية عبادان للعلوم الطبية، شكرالله سلمان زاده، كان أعلن، الجمعة، عن قيام بعض أعضاء مجلس البلدية ومديري البلدية بأخذ جرعات من لقاح كورونا كانت مخصصة لعمال النظافة.

"بناءً على طلب عمال النظافة"

وبعد ساعات، زعم رئيس بلدية عبادان، محمود رضا شيرازي، أنه تم تطعيمه وخطيب صلاة الجمعة "بناءً على طلب عمال النظافة"، وقد وافقا على ذلك لكسب ثقتهم، وفق قوله.

كما أضاف شيرازي أنه تم تطعيم ما مجموعه 9 من مسؤولي البلدية، بينهم أحد مساعدي رئيس البلدية ومدير منظمة النفايات والمستشار الصحي لبلدية عبادان.

بدوره قال رئيس المجلس الأعلى للمجالس البلدية، علي رضا أحمدي، إنه "بالإضافة إلى مديري البلديات، تم تطعيم 24 مواطناً يعانون من أمراض كامنة، لأن عمال النظافة لم يستخدموا حصصهم".

يشار إلى أن مستشار الرئيس حسن روحاني، حسام الدين آشنا، كان كتب رسالة إلى روحاني في يناير 2021 دعا فيها إلى إنشاء موقع على شبكة الإنترنت لتتبع لقاحات كورونا المستوردة وطمأنة الجمهور بأن اللقاحات لن يتم تهريبها إلى السوق الحرة.