.
.
.
.
ميليشيات إيران

مقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني

وكالة " فارس" الإيرانية: مقتل قائد بالحرس الثوري يدعى الرائد وحيد زرافشان في منطقة أشنوية، شمال غربي إيران حيث تشهد تلك المنطقة دوماً اشتباكات بين الحرس الثوري والمجموعات الكردية المعارضة

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وكالة "فارس" بمقتل قائد بالحرس الثوري، يدعى الرائد وحيد زرافشان، خلال مهمة أمنية.

وبينما لم تكشف الوكالة عن طببعة المهمة، إلا أنها قالت إن الحادث وقع في منطقة أشنوية، شمال غربي إيران، حيث تشهد تلك المنطقة دوما اشتباكات بين الحرس الثوري والمجموعات الكردية المعارضة للنظام الإيراني التي تتخذ من الجبال الحدودية مع العراق مقرات لها.

ووفقا للوكالة، فقد قتل الرائد زرافشان الذي كان يتولى قيادة الكتيبة 310 التابعة لفيلق أوشنويه للحرس الثوري، ظهر الاثنين، في الحادث الأمني الذي وصفته بالأليم.

القائد بالحرس الثوري وحيد رزفشان
القائد بالحرس الثوري وحيد رزفشان

مقتل اثنين من عناصر الحرس الثوري الإيراني

وفي الأسبوع الماضي قام بعض المسلحين المجهولين بقتل اثنين من عناصر الحرس الثوري الإيراني، حسب ما ذكرت وكالة أنباء "إرنا" الرسمية الإيرانية.

كما قتل أفراد من الحرس الثوري مسلحين اثنين، وأصابوا عدداً من شركائهم في تبادل لإطلاق النار وقع ليل الأربعاء بالقرب من بلدة مريوان الكردية قرب الحدود العراقية.

وأضاف التقرير أن عدة أعضاء آخرين في المجموعة التي اشتبكت مع الحرس الثوري فروا من موقع الاشتباك.

وذكر التقرير كذلك أن القتلى من الحرس الثوري هما عثمان جهاني وناصر أميني، دون الكشف عن رتبتيهما.

وقالت وكالة الأنباء إنهما دفنا اليوم الخميس في مقبرة مريوان، ما يشير إلى أنهما من القوات المحلية للحرس الثوري.

وتشهد المنطقة الكردية الإيرانية معارك بين الحين والآخر بين القوات الإيرانية وانفصاليين أكراد، بالإضافة إلى مسلحين مرتبطين بتنظيم "داعش".

وفي ديسمبر الماضي، قتل مسلحون مجهولون ثلاثة من حرس الحدود الإيرانيين في المنطقة الكردية بالقرب من الحدود الشمالية الغربية للبلاد مع تركيا.

وقالت إيران في يوليو إن "إرهابيين" قتلوا شخصين وجرحوا ثالثا في هجوم في منطقة كردية.

وفي يونيو، هاجمت إيران قواعد للمتمردين الأكراد الإيرانيين في شمال العراق.