.
.
.
.

فيديو دعائي للحرس الثوري يظهر تفجير مبنى الكونغرس

ظهر الفيديو لأول مرة يوم الأحد على التلفزيون الإيراني قبل أن يلقي المرشد علي خامنئي تصريحات أشاد فيها بالحرس الثوري

نشر في: آخر تحديث:

أصدر الحرس الثوري الإيراني مقطع فيديو استفزازيا جديدا خلال عطلة نهاية الأسبوع يصور قواته العسكرية وهي تفجر مبنى الكابيتول في الولايات المتحدة، وهو تهديد يأتي مع اقتراب إدارة جو بايدن من تزويد طهران بمليارات الدولارات لتخفيف العقوبات الاقتصادية، وفقا لما أورده موقع Washington Free Beacon الأميركي.

وظهر الفيديو لأول مرة يوم الأحد على التلفزيون الإيراني قبل أن يلقي المرشد الإيراني علي خامنئي تصريحات أشاد فيها بالحرس الثوري الإيراني.

وفي مقطع الفيديو، شوهدت قوات مسلحة من الحرس الثوري الإيراني تسير قبل انفجار قبة الكابيتول الشهيرة.

ويأتي الفيديو وتصريحات خامنئي في الوقت الذي تنخرط فيه إدارة بايدن في دبلوماسية مع إيران بهدف العودة إلى الاتفاق النووي مجددا. وتبدو إدارة بايدن مستعدة لرفع العقوبات المفروضة على البنوك الإيرانية والدبلوماسيين وتجارة النفط.

ويتهم الجمهوريون في الكونغرس إدارة بايدن بتخفيف الضغط عن إيران في الوقت الذي يمكنها فيه إسقاط النظام المتشدد وتمكين الإصلاحيين الديمقراطيين في البلاد.

ويعتبر الجمهوريون مقطع الفيديو الأخير للحرس الثوري الإيراني إشارة إلى أن النظام الإيراني لن يلطف أبدًا خطابه المعادي لأميركا والغرب.

وقال السيناتور الجمهوري بات تومي ردا على الفيديو: "يجب أن تكون أولوية إدارة بايدن هي ضمان عدم تمكين إيران من تنفيذ مثل هذا الهجوم، وليس الاستسلام عن طريق رفع العقوبات".

وتعززت تصريحات تومي بعد مقطع الفيديو الذي تم تسريبه مؤخرًا لوزير الخارجية الإيراني جواد ظريف والذي يعترف في محادثة خاصة أن حكومته لن تجد أرضية مشتركة مع أميركا.

وقال ظريف في التسجيل المسرب: "أعتقد أن إيران والولايات المتحدة لن تكونا صديقتين ما دامت الجمهورية الإسلامية تحافظ على هويتها".