.
.
.
.

محكمة دنماركية تدين نرويجياً من أصل إيراني بقضية تجسس لصالح طهران

القضية دفعت كوبنهاغن إلى دعوة الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات على إيران عام 2018

نشر في: آخر تحديث:

دانت محكمة عليا في الدنمارك اليوم الخميس مواطنا نرويجيا من أصول إيرانية بتهمة التجسس والتواطؤ في الشروع في قتل معارض من عرب إيران في الدنمارك، لتؤيد بذلك حكما أصدرته محكمة أدنى درجة.

القضية دفعت كوبنهاغن إلى دعوة الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات على إيران عام 2018، بعد اعتقال الرجل النرويجي.

وقال مكتب المدعي العام الدنماركي على تويتر اليوم الخميس "أدانت هيئة محلفين في المحكمة العليا الشرقية بالإجماع إيرانيا بممارسة أنشطة مخابراتية غير مشروعة والتواطؤ في محاولة قتل إيراني يعيش في رينجستيد".

وأضاف أنه من المقرر صدور الحكم في وقت لاحق اليوم.

واعتقل المتهم محمد داود زاده لولوي في أكتوبر 2018 وحكمت عليه محكمة جزئية بالسجن سبع سنوات العام الماضي بتهمة التجسس لصالح المخابرات الإيرانية ولتورطه في مؤامرة لقتل زعيم منظمة معارضة من عرب إيران.

واستأنف الحكم أمام المحكمة العليا.