.
.
.
.

سابقة.. سناتور أميركي يلتقي مندوب إيران وحديث عن اليمن

مورفي طالب المسؤول الإيراني بالضغط على الحوثيين لإنهاء الحرب في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

في سابقة منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في 2018، أعلن السناتور الديمقراطي الأميركي كريس مورفي أنه التقى مجيد تخت روانجي، ممثل إيران وسفيرها لدى الأمم المتحدة.

وقال مكتب السيناتور الديمقراطي في بيان مساء أمس إن الاجتماع ركز على المحادثات حول الاتفاق النووي في العاصمة النمساوية فيينا، إضافة إلى مواضيع أخرى كاليمن، والنزاع في غزة، وموضوع اعتقال مراد طهباز، السجين الإيراني الأميركي.

كما أشار إلى أنه طالب المسؤول الإيراني بالضغط على الحوثيين لإنهاء الحرب في اليمن، وحث حماس على وقف إطلاق النار وإنهاء هجماتها الصاروخية، فضلا عن إطلاق سراح مراد طهباز من السجن.

مفتاح الحل

وأوضح عقب الاجتماع أنه دعا إيران للإسراع والجدية فيما يتعلق بالمحادثات الجارية في فيينا لإحياء الاتفاق النووي.

من جانبه، طالب ممثل إيران خلال اللقاء بضرورة رفع جميع العقوبات الأميركية عن بلاده، مشيراً إلى أنها "مفتاح حل القضية".

وتعقد اليوم الأربعاء اللجنة المشتركة للاتفاق النووي اجتماعاً رسمياً في ختام الجولة الرابعة للمفاوضات النووية في فيينا التي كانت الأطول منذ انطلاق المفاوضات بداية الشهر الماضي، واستمرت قرابة الأسبوعين من دون توقف.

من محادثات فيينا (أرشيفية من رويترز)
من محادثات فيينا (أرشيفية من رويترز)

لا تقدم

وشدد مصدر أوروبي رفيع في تصريحات لـ"العربية"، اليوم أيضا على أن هناك تقدما في محادثات فيينا، لكنه أشار إلى أن تحقيق الاختراق ما زال بعيدا.

في المقابل، قال رئيس الوفد الإيراني عباس عراقجي لوسائل إعلام إيرانية، إن الجولة حققت تقدماً مهماً، ولكن ما زالت هناك قضايا عالقة يتعين اتخاذ قرارات بشأنها في العواصم.

وكانت معلومات سابقة أفادت بأن العقوبات التي فرضت بعد انسحاب الإدارة الأميركية السابقة من الاتفاق النووي عام 2018، تشكل إحدى أكبر العثرات أمام التوصل لتفاهم، يعيد إحياء هذا الاتفاق الذي أبرم عام 2015.

يذكر أن كريس مورفي هو رئيس اللجنة الفرعية للعلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ في شؤون آسيا الجنوبية وآسيا الوسطى ومكافحة الإرهاب وهو ديمقراطي يدعم الاتفاق النووي مع إيران.