.
.
.
.

موسكو: لا عقبات مستحيلة أمام استعادة اتفاق إيران النووي

الاتحاد الأوروبي: الأطراف المتبقية في الاتفاق النووي مع إيران ستجتمع في فيينا اليوم الأربعاء

نشر في: آخر تحديث:

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الأربعاء، أن موسكو لا تتوقع حدوث عقبات لا يمكن التغلب عليها في طريق استعادة خطة العمل الشاملة المشتركة أي الاتفاق النووي الإيراني.

وقال ريابكوف للصحافيين: "نأمل ألا يكون المسار القصير الذي لا يزال يتعين قطعه قبل استكمال المفاوضات بنجاح لاستعادة التنفيذ الكامل للاتفاق النووي محفوفاً بالعقبات التي لا يمكن التغلب عليها ".

أما عن إمكانية إجراء اتصالات على مستوى وزراء خارجية، فأوضح أنه "حتى الآن لم يتم التخطيط لمثل هذا الاتصال".

إلى ذلك، علق على تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخير الذي أظهر أن إيران أخفقت في تفسير وجود آثار اليورانيوم التي عثر عليها في عدة مواقع غير معلنة، معتبراً أنه ليس وسيلة للتأثير على الوضع السياسي الداخلي في إيران.

اجتماع في فيينا اليوم

تأتي هذه التصريحات تزامناً مع إعلان الاتحاد الأوروبي أن الأطراف المتبقية في الاتفاق النووي مع إيران ستجتمع في فيينا اليوم الأربعاء.

وقال دبلوماسيون إن الاجتماع سيُعقد لاختتام أحدث جولة محادثات من أجل إنعاش الاتفاق ثم ستتوقف المناقشات لمدة أسبوع على الأقل.

غير أن بيان الاتحاد الأوروبي، الذي يرأس المحادثات ويقود جهوداً دبلوماسية حثيثة بين إيران والولايات المتحدة، لم يوضح متى سيبدأ الاجتماع.

من اجتماعات فيينا حول نووي إيران (أرشيفية من رويترز)
من اجتماعات فيينا حول نووي إيران (أرشيفية من رويترز)

تفاوض منذ أبريل

يذكر أن إيران والقوى العالمية تتفاوض في فيينا منذ أبريل للاتفاق على خطوات تتخذها طهران وواشنطن فيما يتعلق بالأنشطة النووية والعقوبات من أجل استئناف العمل بالاتفاق.

ومنذ انسحب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب من الاتفاق قبل 3 أعوام وأعاد فرض العقوبات على إيران، بدأت طهران سلسلة من الإجراءات المضادة، منها زيادة مخزونها من اليورانيوم المخصب، بما يفتح الباب أمام إمكانية صنع قنابل نووية.