.
.
.
.

غوتيريش: إيران فقدت حق التصويت الأممي بسبب الديون

حرمان 7 دول من حق التصويت بالجمعية العامة بسبب التأخر في سداد الديون

نشر في: آخر تحديث:

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، إن إيران فقدت حق التصويت في الأمم المتحدة بسبب التأخير في سداد ديونها للمنظمة البالغة أكثر من 16مليون دولار.

وفي يناير الماضي، حرمت 7 دول، بينها إيران من حق التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة بسبب تراكم ديون.

وأعلن غوتيريش حينها أن 7 دول من بينها إيران وليبيا فقدت الحق في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة لعدم تسديدها مستحقاتها المتراكمة، مشيرا في رسالة موجهة إلى الجمعية العامة إلى أن هذه الدول هي "إيران والنيجر وليبيا وجمهورية إفريقيا الوسطى والكونغو برازافيل وجنوب السودان وزيمبابوي".

7 دول

وأفيد بأن الدول السبع تأخرت عن السداد ما ترتب عليه وفق المادة 19 من الميثاق، حرمانها من حق التصويت في الجمعية العامة، وذلك لعجزها عن سداد التزاماتها المالية لما يعادل أو يزيد عن اشتراكاتها المستحقة لعامين.

وأوضح بيان بالخصوص أن ليبيا تخلفت عن تسديد ديون متراكمة بقيمة 205391 دولارا، وديون لإيران قيمتها 16.2 مليون دولار، فيما عجزت النيجر العضو غير الدائم حاليا في مجلس الأمن عن تسديد 6733 دولارا، وإفريقيا الوسطى 29395 دولارا، وجنوب إفريقيا 22804 دولارات، وزيمبابوي 81770 دولارا، والكونغو برازافيا 90844 دولارا.

"أسباب خارجة عن إرادتها"

وعلى الرغم من أن دولا أخرى تشملها المادة رقم 19 من الميثاق وهي جزر القمر وساوتومي وبرينسيبي والصومال، ولها أيضا ديون مستحقة، إلا أنها احتفظت بحق التصويت في الجمعية العامة، لأن تلك الديون حددت على أنها كانت لأسباب خارجة عن إرادتها.

يشار إلى أن الميزانية التسييرية السنوية للأمم المتحدة تبلغ نحو 3.2 مليار دولار، فيما بلغت تكلفة عمليات السلام المختلفة نحو 6.5 مليار دولار.