.
.
.
.

روحاني: من هاجم مقار دبلوماسية خرب علاقتنا مع الجيران

الرئيس الإيراني يؤكد ضرورة إقامة علاقات دبلوماسية بين بلاده ودول الجوار

نشر في: آخر تحديث:

في إشارة إلى الهجوم الذي استهدف السفارة السعودية في طهران والقنصلية بمشهد قبل سنوات، اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني أن تلك الأعمال خربت علاقات بلاده مع دول الجوار.

وقال في كلمة ألقاها اليوم الخميس: "لا يغفر الله لمن لم يسمحوا لنا بإقامة علاقات طيبة مع بعض جيراننا، لقد قاموا بأشياء طفولية وغبية، هاجموا المراكز الدبلوماسية".

علاقات دبلوماسية مع الجوار

كما أضاف "لولا هؤلاء لكنا في ظروف أفضل اليوم". وجدد التأكيد على ضرورة إقامة علاقات دبلوماسية بين بلاده ودول الجوار.

يشار إلى أن تصريحات إيرانية عدة صدرت في الآونة الأخيرة ملمحة إلى أهمية التقارب مع دول الجوار لا سيما السعودية.

وكان عدد من موالي الباسيج والحرس الثوري الإيراني اقتحموا السفارة السعودية بطهران في 2 يناير 2016.

وأقر حسن كرد ميهن، في رسالة مفتوحة وجهها إلى الرئيس الإيراني في أغسطس 2016، بتدبيره فكرة الهجوم وتحريضه عناصر وصفهم بـ"أبناء حزب الله الثوريين" من الباسيج والحرس لتنفيذه.

وينتمي كرد ميهن لميليشيات "أنصار حزب الله" بمدينة كرج، جنوب غربي طهران، وهي مجموعة مقربة من المرشد الأعلى علي خامنئي، شاركت في قمع احتجاجات الانتفاضة الخضراء عام 2009، والاحتجاجات الطلابية عام 1998.

كما كان من منظمي الحملة الانتخابية اللواء محمد باقر قاليباف، رئيس البرلمان الإيراني.