.
.
.
.
الانتخابات الإيرانية

السيناتور هاجرتي: الانتخابات الإيرانية مزورة والملايين يقاطعونها

قال على حسابه تويتر "سيقوم النظام الإيراني قريباً بتنصيب رئيس متشدد في انتخابات مزورة.. إبراهيم رئيسي هو المتشدد الذي أمر بإعدامات جماعية للسجناء السياسيين"

نشر في: آخر تحديث:

شن السيناتور الجمهوري بيل هاجرتي هجوما حادا على النظام الإيراني والانتخابات الجارية هناك، واصفا هذه الانتخابات بأنها مزورة، وأن خامنئي قد اختار الرئيس المقبل، ووجه تحذيرات لإدارة بايدن وسياسته الودية تجاه طهران.

وقال على حسابه تويتر: "سيقوم النظام الإيراني قريباً بتنصيب رئيس متشدد في انتخابات مزورة. لقد تمت الموافقة المسبقة على المرشحين الثلاثة من قبل المرشد الأعلى خامنئي". مضيفا "إن المرشح الأوفر حظاً إبراهيم رئيسي هو المتشدد الذي أمر بإعدامات جماعية للسجناء السياسيين".

وتابع "يعرف الشعب الإيراني ويستاء من أن المرشد الأعلى البالغ من العمر 82 عامًا ينظم هذه الانتخابات لتعيين رئيسي في السلطة ومحاولة حفظ جيل آخر من القيادة المتشددة المؤيدة للإرهاب". مضيفا "إن الملايين من الإيرانيين يخططون لمقاطعة الانتخابات".

‏وأوضح "كما كتبت الشهر الماضي، تفترض سياسة بايدن تجاه إيران بسذاجة أن التواصل الودي يمكن أن يؤدي إلى اعتدال النظام الإيراني، لكن هذه الانتخابات ستظهر أن الملالي المتشددين ليس لديهم نية للاعتدال. حان الوقت لكي يتجاهل بايدن هذه السياسة المضللة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة