.
.
.
.

الأدنى تاريخياً.. انتخابات إيران تنذر بانتفاضة شباب

وصول إبراهيم رئيسي رجل القضاء المتشدد قلب ميزان القوى في البلاد

نشر في: آخر تحديث:

في وقت أكدت فيه التقارير أن نسبة المشاركة في انتخابات الرئاسة الإيرانية الأخيرة التي حدثت هذا الشهر بلغت 48.8%، وكانت الأدنى تماماً بتاريخ البلاد، اعتبر تقرير أميركي أن العملية الانتخابية لم تكن حرة ولا نزيهة، وأن أغلب الشعب قد تخلّى عن سياسة الانتخاب.

فقد أدى وصول إبراهيم رئيسي، رجل القضاء المتشدد والمقرب من المرشد الأعلى خامنئي، إلى قلب ميزان القوى هناك، وذلك بحسب ما جاء في مقال الكاتب الصحافي ديفيد غاردنر بصحيفة "فاينناشال تايمز".

واللافت في الأمر، أنه سبق أن أعيد انتخاب الرئيس المنتهية ولايته حسن روحاني بأغلبية 24 مليون صوت في عام 2017، في حين أن رئيسي حصل على 18 مليون صوت فقط ولم تعد الانتخابات.

استياء شعبي

كما لا يقتصر الأمر على مجرد رفض أكثر من نصف الإيرانيين المشاركة في الاقتراع، حيث قام نحو 3.7 مليون ناخب بإبطال أصواتهم التي تعد أكثر من تلك التي حصل عليها أي من المنافسين الضعاف لرئيسي.

فرز الأصوات في الانتخابات الإيرانية (رويترز)
فرز الأصوات في الانتخابات الإيرانية (رويترز)

وتحدث التقرير الأميركي أن هناك استياء شعبيا من انتخاب كبار السن، والذين يستخدمون أيديولوجية متحجرة لحماية سلطتهم وامتيازاتهم.

فيما أشار إلى أن هذا الوضع السياسي الصعب والاقتصاد المتدهور لا ينذر بالخير أبداً، بل يلوح بانتفاضة أوسع لفئة كبيرة من الشباب قد أغلقت أمامها كل الفرص.

إضرابات واسعة واقتصاد متدهور

فقد جاءت الانتخابات متزامنة مع إضرابات واسعة للعمال في إيران، تحت مسمى "حملة 2021"، حيث طالب العمال بزيادة رواتبهم، وتقاضي رواتبهم المتأخرة، وتعديل فترة الإجازات.

من احتجاجات العمال في إيران
من احتجاجات العمال في إيران

كما أكد مجلس تنظيم احتجاجات العمال أنه نظرا لارتفاع الأسعار المفرط في الوقت الحالي، فلا ينبغي أن ينخفض راتب أي عامل في البلاد دون 12 مليون تومان.

وبدأت في الأيام الأخيرة من مدينة بهبهان التابعة لمحافظة خوزستان جنوب غربي إيران، ولا تزال مستمرة في العديد من المحافظات.

وغالبا ما تشهد البلاد احتجاجات، لا سيما مع تدهور الوضع الاقتصادي، على وقع العقوبات الأميركية التي أوهنت لفترة طويلة قطاع النفط وحدت بشكل واسع من تصديره.

إقبال ضعيف ومقاطعة

يشار إلى أن التلفزيون الرسمي الإيراني كان أعلن الأسبوع الماضي، فوز المرشح إبراهيم رئيسي بانتخابات الرئاسة.

إبراهيم رئيسي
إبراهيم رئيسي

وقال إن رئيسي فاز بالرئاسة بنسبة 62% من إجمالي الأصوات حاصدا 17.8 مليون صوت، مضيفاً أن 28 مليون ناخب شاركوا في الانتخابات من إجمالي 59 مليون ناخب مسجل.

وكانت اللجنة الانتخابية العليا في إيران قد أعلنت تمديد فترة الانتخابات الرئاسية بسبب الإقبال الضعيف.