.
.
.
.

العفو الدولية تدعو إيران إلى وقف إعدام متهم بناء على اعترافات قسرية

من المقرر تنفيذ عقوبة الإعدام بحق قاسم زاده، الأحد، في أرومية

نشر في: آخر تحديث:

دعت منظمة العفو الدولية، اليوم السبت، السلطات الإيرانية إلى الامتناع عن تنفيذ عقوبة الإعدام بحق شخص أدين بناء على ما وصفتها بأنها "اعترافات قسرية".

وقالت المنظمة في تغريدة على تويتر: "يجب على السلطات الإيرانية أن توقف فورا إعدام بهاء الدين قاسم زاده لارتكاب جريمة وقعت عندما كان في الخامسة عشرة من عمره، وبعد إدانته بناء على اعترافات قسرية".

وأشارت إلى أن من المقرر تنفيذ عقوبة الإعدام بحق قاسم زاده، الأحد، في أرومية.

وفي مايو الماضي، ذكر تقرير سنوي لمنظمة حقوق الإنسان الإيرانية ومقرها أوسلو، أن إيران شهدت ارتفاعا حادا في عدد الإعدامات كان معظمها في مناطق الأقليات القومية لاسيما ضد المعارضين السياسيين.

وذكرت المنظمة ومقرها أوسلو، أنه خلال عام 2020 نفذت أكثر من 267 عملية إعدام، حيث تم إعدام 60 شخصًا في أربعة أقاليم هي سيستان وبلوشستان وأذربيجان الغربية وأذربيجان الشرقية وكردستان.

وأضافت أن العدد المتزايد للإعدامات في مناطق الأقليات يمثل ارتفاعا نسبته 20% مقارنة بعامي 2019 و2018، حيث تم إعدام 49 و51 شخصًا على التوالي في الأقاليم الأربعة.

وأوضح التقرير أن الأقليات العرقية في إيران كانت عرضة للإعدامات أكثر من غيرها، كما لوحظت زيادة كبيرة في عدد عمليات الإعدام المنفذة في إقليم كردستان مقارنة بالسنوات السابقة.

وأضاف أنه من بين 10 عمليات إعدام لكل مليون نسمة في إيران، شهدت كردستان أعلى عدد من عمليات الإعدام خلال 2020، وفقًا لهذا التقرير.