.
.
.
.

حريق ضخم في مصنع غربي طهران.. ودخان كثيف يغطي المكان

نشر في: آخر تحديث:

يتواصل مسلسل الحرائق في المنشآت الإيرانية الذي بدأ منذ أواخر العام الماضي وسط غموض حول أسبابه، فقد أفادت وسائل إعلام محلية، الاثنين، باندلاع حريق ضخم في أحد المصانع بمدينة "كرج" غربي البلاد.

وأظهرت مقاطع فيديو دخانا كثيفا يغطي سماء المكان، إثر اشتعال النار في أحد المصانع، غربي العاصمة الإيرانية. كما أكدت منظمة المطافئ في طهران، وقوع الحريق لكنها لم تذكر الأسباب.

بدورها، أكدت وكالة "تسنيم" الإيرانية، أن عطلاً فنياً تسبب في حريق المصنع.

وفي الشهر الماضي، أصيب 24 شخصا جراء حريق نشب في مصنع للمواد الغذائية بين مدينتي كرج وقزوين غرب طهران.

وتكررت الحرائق الغامضة في عدة مواقع ومنشآت صناعية، خلال الأشهر الماضية، لكن أهمها كان في 8 مايو الماضي، حيث وقع حريق واسع عند مدخل مدينة ‎بوشهر جنوب البلاد التي تضم محطة "بوشهر" النووية.

انفجار غامض

فيما تعرض مفاعل "نطنز" لانفجار غامض، في يوليو الماضي، وصفته السلطات بأنه "عملية تخريب" تستهدف البرنامج النووي الإيراني.

كما طالت الحرائق إحدى المنشآت التجارية الخشبية بمرفأ "بهمن"، ومصنع للزوارق في ميناء بوشهر جنوبي إيران، ما أسفر عن احتراق ثلاث سفن على الأقل.