قبل زيارة للوكالة الذرية..محطة بوشهر بإيران تعاود العمل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

فيما يتوقع أن يزور خلال الأيام المقبلة مسؤولون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران، دون معرفة أي تفاصيل عن تلك الزيارة، سوى أنها أتت بعد انتهاء الاتفاق المؤقت الذي تم التوصل إليه سابقا بين الطرفين، عاودت محطة بوشهر للطاقة النووية في جنوب البلاد، عملها وأعيد ربطها بشبكة الكهرباء الوطنية بعد نحو أسبوعين من التوقف بسبب "عطل تقني"، وفق ما أفاد رئيسها محمود جعفري.

كما أضاف جعفري، وهو أيضا نائب رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، بحسب ما نقلت وكالة أنباء "إسنا" ، الاثنين، أن العطل "تم إصلاحه بفضل جهود خبراء والعاملين في المحطة".

وأشار الى أنه أُعيد ربط بوشهر التي تبلغ قوتها ألف ميغاوات، بشبكة الكهرباء الوطنية و"استئناف إنتاج الطاقة اعتبارا من أمس الأحد"

عطل فني وتضارب أقوال

وكانت المنظمة الذرية التي تشرف على المحطة، أعلنت ليل 20 يونيو وقفها عن العمل مؤقتا بسبب ما قالت إنه "عطل فني".

وفي حين لم تقدم المنظمة تفاصيل بشأن طبيعة هذا العطل، أوضحت في بيان منفصل بعد يومين من ذلك، أنه يتعلق بـ"المولّد الكهربائي" في المحطة.

صورة التقطتها الأقمار الصناعية لمحطة بوشهر (أرشيفية من فرانس برس)
صورة التقطتها الأقمار الصناعية لمحطة بوشهر (أرشيفية من فرانس برس)

بينما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، ردا على سؤال بشأن توقف المحطة في حينه، إن الخطوة كانت مقررة مسبقا.

يذكر أن بوشهر هي المحطة الوحيدة لإنتاج الطاقة النووية في إيران، وتقع في منطقة غالبا ما تشهد نشاطا زلزاليا وهزات أرضية.

وهي مزودة بمفاعل تبلغ طاقته 1000 ميغاوات، ودخلت الخدمة في 2013.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.