.
.
.
.

هتافات ضد خامنئي في طهران.. وانقطاع الكهرباء يتمدد

إيرانيون غاضبون من انقطاع الكهرباء المتكرر يهتفون من شرفاتهم ضد خامنئي : الموت للديكتاتور

نشر في: آخر تحديث:

تعالت الهتافات في طهران من على شرفات المنازل ضد المرشد الأعلى علي خامنئي احتجاجا على انقطاع الكهرباء المتكرر بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة في ذروة الصيف.

فقد نشر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع من أحياء شرق طهران سمع فيها شعارات تصدح من قبل مواطنين بشكل جماعي ضد رأس النظام، قائلة " الموت للديكتاتور .. الموت لخامنئي.

انقطاع كامل في عدة مدن

أتت حالة الغضب هذه بعد أن واجهت مناطق واسعة في البلاد، منها طهران والبرز وقم والأهواز وبلوشستان وأصفهان وشيراز وتبريز وغيرها ، انقطاع التيار الكهربائي المفاجئ بشكل كامل الليلة الماضية (ليل الأحد الاثنين)

كما أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن انقطاع الكهرباء استمر لفترة طويلة يوم السبت أيضاً.

في المقابل، أعلنت وزارة الطاقة الايرانية عن جدولة انقطاع التيار اليومي عن المدن والمحافظات، حتى يتمكن الناس من تكييف ظروفهم المعيشية اليومية معها.

ما دخل العملات المشفرة؟!

يذكر أن قطاع الكهرباء يمر حاليًا بأسوأ أزمة، حيث عزا المسؤولون الإيرانيون السبب إلى عمليات الاستخراج الكبيرة للعملات المشفرة، وزيادة الاستهلاك.

وقال مصطفى رجبى مشهدى المتحدث باسم صناعة الكهرباء يوم السبت، إن هناك فجوة تبلغ 11 ألف ميجاوات بين إنتاج الكهرباء واستهلاكها في البلاد، موضحا أن قدرة توليد الكهرباء هي 54 ألف ميجاوات ، لكن استهلاكها بلغ 65 ألفا".

وفي هذا الصدد، عزا وزير الطاقة رضا أردكانيان، في كلمة له أمام البرلمان المشكلة إلى "الحرارة المبكرة والتشغيل المبكر لأجهزة التبريد، ما تسبب في فقدان المحطات للطاقة الإنتاجية المناسبة".

العملات المشفرة
العملات المشفرة

كما أفاد أن الوزارة فوجئت بالاستخدام غير المسبوق للكهرباء لاستخراج العملات المشفرة.

يشار إلى أن مراكز تعدين العملات المشفرة انتشرت على نطاق واسع من قبل المؤسسات الحكومية الإيرانية.

وكان مسؤولون في وزارة الطاقة حذروا سابقا من أن استخراج العملات المشفرة سيستهلك "نصف حصة طهران من الكهرباء".