.
.
.
.
فيروس كورونا

حظر مغادرة طهران في أي اتجاه بسبب كورونا

غرامة مالية قدرها مليون تومان لمن يخترق القرار الذي اتخذته السلطات بسبب الموجة الخامسة من كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن نائب رئيس شرطة المرور الإيرانية، أمس الثلاثاء، حظر مغادرة العاصمة الإيرانية طهران "في أي اتجاه"، وفرض غرامة مالية قدرها مليون تومان على من يخترق هذا القرار الذي اتخذته السلطات بسبب الموجة الخامسة لانتشار كورونا.

وفي إشارة إلى الموجة الخامسة في البلاد، قال تيمور حسيني إن "نحو 190 مدينة في البلاد دخلت اللون البرتقالي والأحمر للكورونا"، وفرضت شرطة المرور قيودا على حركة المرور، وإن تصنيف المدن باللون الأحمر للدلالة على بلوغها مستوى أعلى درجات الخطر ويأتي التصنيف باللون البرتقالي للمدن التي في الدرجة الثانية من الخطورة.

وبحسب المسؤول في شرطة المرور فإن السفر من وإلى مدن كورونا باللون البرتقالي والأحمر ممنوع ومقيد.

وقال إن هناك حظر السفر إلى المدن الشمالية من البلاد على بحر قزوين في محافظتي جيلان ومازندران، مصنفا العاصمة الإيرانية طهران من ضمن المدن الحمراء، مؤكدا حظر مغادرة طهران في أي اتجاه ويخضع المخالفون لغرامة قدرها مليون تومان.

ووفقا لآخر الإحصاءات الرسمية لوزارة الصحة الإيرانية، تصنف 92 مدينة في إيران حاليا باللون الأحمر، و183 مدينة باللون البرتقالي و173 باللون الأصفر وهي أقل خطورة.

وفي أعقاب تفشي سلالة دلتا الهندية بشكل واسع في محافظة بلوشستان المحاذية لباكستان في جنوب شرق البلاد، تم إغلاق جميع المكاتب والمؤسسات والبنوك في المحافظة منذ يوم الثلاثاء.

وفي غضون ذلك، على الرغم من مزاعم المسؤولين الإيرانيين بإنتاج "أربعة لقاحات محلية الصنع" واستيراد لقاحات أجنبية، فإن عملية التطعيم في البلاد تتم ببطء، حيث تفيد تقارير وزارة الصحة الإيرانية تلقي اللقاح حوالي 4.5 مليون فقط من أصل 85 مليونا من سكان إيران.