.
.
.
.

مبعوث روسيا: من الأفضل استئناف محادثات فيينا عاجلاً

نشر في: آخر تحديث:

نبه مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية، ميخائيل أوليانوف، اليوم الخميس إلى أهمية استئناف المحادثات النووية مع إيران في أقرب وقت ممكن.

إلا أنه اعتبر في الوقت عينه أنه من الطبيعي أن تحتاج إيران مع إجراءات انتقال السلطة على ضوء الانتخابات الرئاسية التي جرت في يونيو إلى مزيد من الوقت والتحضيرات.

وقال في تغريدة على حسابه على تويتر اليوم الخميس: "موعد الجولة السابعة من المحادثات النووية لم يحدد بعد"، محذرا من أن عدم الوضوح في هذا الشأن ليس من مصلحة أحد.

كما شدد على أنه من الأفضل استئناف المفاوضات في القريب العاجل.

6 جولات سابقة

وكان أوليانوف حذر سابقا من محاولة توسيع المفاوضات الهادفة إلى إحياء الاتفاق النووي لتشمل مواضيع أخرى، معتبرا أن تلك الخطوات لن تجدي نفعا. واعتبر أن "ضم أو مناقشة موضوعات جديدة مثل الأمن في المنطقة والبرنامج الصاروخي الإيراني ضمن تلك المحادثات، في محاولة لضرب عصفورين بحجر واحد، أمر غير واقعي وغير بناء"، مشددا على أن الهدف المتفق عليه في هذه المفاوضات هو حصراً إحياء الاتفاق، الذي أبرم عام 2015.

يذكر أن المحادثات النووية التي انطلقت في أبريل الماضي في العاصمة النمساوية، لم تتوصل بعد 6 جولات من اللقاءات التي تمت بين الدول الغربية وإيران، برعاية الاتحاد الأوروبي، ومشاركة غير مباشرة من قبل الولايات المتحدة إلى توافق يعيد إحياء الاتفاق الذي تهاوى منذ العام 2018.

وكان من المفترض أن تطلق الجولة السابعة مطلع هذا الشهر (يوليو)، إلا أن بعض الخلافات على ما يبدو، حول مسائل أساسية عالقة عرقلت تحديد الجولة المقبلة حتى الآن.

من أمام فندق غراند هزتيل حيثجرت الجولات السابقة من مفاوضات فيينا  (أرشيفية- رويترز)
من أمام فندق غراند هزتيل حيثجرت الجولات السابقة من مفاوضات فيينا (أرشيفية- رويترز)

تفاؤل أميركي

وأمس الأربعاء، أعلنت الولايات المتحدة، أنها تتوقع عقد جولة سابعة في فيينا، دون أن توضح موعدها. وقال نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحافي: "بالطبع، ليس هناك شيء مؤكد في عالم الدبلوماسية، لكنني أعتقد أن لدينا كل التوقعات بأن جولة سابعة من المفاوضات ستعقد في الوقت المناسب."

كما شدد على تطلع بلاده إلى المشاركة (غير المباشرة) في الجولة التالية من المفاوضات لدى انطلاقها.