.
.
.
.

معركة إيرانية في طوكيو.. معارضة تنازل منتخب طهران

اسم كيميا علي زاده تردد كثيراً خلال السنوات الخمس الماضية على الساحة العالمية

نشر في: آخر تحديث:

تستعد لاجئة إيرانية مقيمة في ألمانيا لقتال غريمتها التي تمثل الفريق الوطني الإيراني في مسابقة التايكوندو للسيدات بأولمبياد طوكيو، وفق ما ذكرت "دويتشه فيله" الناطقة بالفارسية أمس الأربعاء.

يشار إلى أنه بهذه المنافسة سيكون لدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو هذا العام إثارة خاصة لعشاق الرياضة الإيرانيين.

ووضعت كيميا علي زاده من فريق اللاجئين في قائمة المنافسة ضد ناهيد كياني من منتخب التايكوندو الوطني الإيراني.

أول امرأة

يذكر أن كيميا علي زاده كانت أول امرأة في تاريخ الرياضة الإيرانية التي فازت بميدالية برونزية في مباريات التايكوندو ضمن فئة الـ57 كغم في أولمبياد ريو 2016 للفريق الوطني الإيراني.

إلا أنها هذه المرة ستنافس يوم 8 أغسطس المقبل ناهيد كياني التي تمثل الفريق الوطني الإيراني.

أسباب لجوئها

يشار إلى أن كيميا علي زاده كانت من الشخصيات البارزة التي تردد اسمها كثيراً في أخبار الرياضة والأنشطة المدنية المتعلقة بإيران خلال السنوات الخمس الماضية على الساحة العالمية، خاصة بعد أن حصلت على حق اللجوء في ألمانيا مطلع عام 2020.

وبعد أن غادرت إيران تحدثت عن أسباب لجوئها إلى ألمانيا، وكتبت على إنستغرام: "أنا واحدة من ملايين النساء المكبوتات في إيران، ومنذ سنوات دفعوني للمباراة كما شاؤوا، وأخذوني أينما أرادوا، وجعلوني أرتدي حسب ما قرروا، وكررت كل جملة أمروا بها، وصادروني متى رأوا ذلك مناسباً، وأضافوا ميداليتي إلى حساب الحجاب القسري ونسبوه إلى إدارتهم وحنكتهم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة