.
.
.
.
احتجاجات إيران

إيران.. احتجاجات واسعة بمناطق الأهواز وسقوط قتيل

احتجاجات في معظم مناطق الأهواز والسلطات الإيرانية تدفع بمزيد من القوات والحرس الثوري إلى الإقليم

نشر في: آخر تحديث:

أكد حاكم الفلاحية بالأهواز، السبت، مقتل متظاهر لكنه اتهم "مثيري الشغب" في إيران بقتله، على حد تعبيره، وقال إنهم أطلقوا النار على المتظاهرين وقوات الأمن الإيرانية.

وأوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" أن المتظاهر قُتل في بلدة شادغان بالأهواز. وقال أميد صبري بور قائم مقام حاكم الأهواز للوكالة: "تجمع عدد من أبناء شادغان للاحتجاج على نقص المياه بسبب الجفاف، وقتل انتهازيون ومشاغبون خلال ذلك أحد المتظاهرين".

واستمرت الاحتجاجات في محافظة الأهواز الإيرانية، لليوم الثاني على التوالي، فيما أفاد ناشطون إيرانيون بأن قوات الأمن قتلت المتظاهر في منطقة الفلاحية بالأهواز مساء الجمعة.

واتسع نطاق التظاهرات بمشاركة المزيد من المحتجين العرب لتشمل القرى إلى جانب عدد من المدن.

مصطفى نعيماوى قتل على يد القوات الأمنية في مواجهات في الفلاحية

وأعلن رئيس السلطة القضائية إرسال وفد إلى الأهواز في محاولة للتعاطي الأمني مع المحتجين، بحسب ناشطين.

صورة من احد الفيديوهات المنتشرة عن التظاهرات
صورة من احد الفيديوهات المنتشرة عن التظاهرات

وزعم محافظ الإقليم قاسم دشتكي أن بعض أفلام الاحتجاجات "مزورة"، في حين تنشر منصات التواصل الاجتماعي المئات من الفيديوهات للتظاهرات في مختلف المدن العربية.

وشهدت مدن "الميناو" و"الفلاحية" و"الخفاجية" و"الحميدية" و"الحويزة" وبعضُ شوارع الأهواز العاصمة احتجاجاتٍ ليلية حسب مصادر محلية.

ونشر النشطاء فيديو يظهر إرسال السلطات الإيرانية المزيد من القوات الأمنية والحرسِ الثوري إلى الإقليم.

المواطنون العرب الأهواز يتهمون الحكومة بتجفيف الإقليم الذي تجري فيه 5 أنهار كبرى، بسبب عشرات السدود على روافد الأنهار، وبتحويلها إلى الأقاليم المركزية الإيرانية.

وكانت قناة "إيران إنترناشيونال" أفادت، الجمعة، أن قوات الأمن الإيرانية أطلقت النار على المتظاهرين في الأهواز جنوب غربي إيران، فيما استمرت الاحتجاجات هناك وفي مدن مجاورة لليوم الثاني بسبب سوء الأحوال المعيشية.

ونشرت القناة مقطع فيديو يظهر ما قالت إنه إطلاق نار من قبل قوات الأمن على المتظاهرين خلال احتجاجات ليلية.

وكانت القناة نشرت في وقت سابق، الجمعة، مقاطع فيديو تلقتها من الأهواز والمدن المجاورة تظهر استمرار الاحتجاجات، وذكرت القناة أن سوء الأحوال المعيشية يشمل "شح المياه وتجفيف الأنهار والتمييز".