.
.
.
.

وسط انقطاع الإنترنت.. تجدد احتجاجات الأهواز

نشر في: آخر تحديث:

تجددت الاحتجاجات على شح المياه في مدينة معشور جنوب منطقة الأهواز في إيران، اليوم الجمعة، رغم الانتشار الأمني الكثيف، وفي ظل استمرار انقطاع الإنترنت.

وكانت منظمة NetBlocks، التي تراقب حرية الإنترنت في العالم، أفادت في وقت سابق بحدوث انقطاع شبه كامل لخدمة الإنترنت في الأهواز، مشيرة إلى أن الحكومة الإيرانية تريد منع المحتجين من التعبير عن غضبهم.

إلى ذلك، قام محتجون في قضاء السويسة التابع لمدينة الأهواز بقطع الطريق مع مدينة عبادان. وانضمت أيضاً مدينة اليكودرز بمحافظة رستان إلى احتجاجات شح المياه.

من جانبه، نقل موقع "إيران إنترناشيونال" عن قائد الشرطة الإيرانية قوله، إن المتظاهرين في الأهواز تحت مراقبة الشرطة، وإنهم سيُعاقَبون على أفعالهم، على حد قوله.

قتلى وجرحى

يأتي ذلك، فيما وجه الرئيس الإيراني حسن روحاني محافظ خوزستان بجنوب غربي البلاد، والتي تشهد احتجاجات منذ أيام بسبب نقص المياه، باستخدام جميع الإمكانيات اللازمة بالتنسيق والتعاون مع كل الأجهزة للمبادرة إلى حل مشاكل المحافظة على وجه السرعة.

وأسفرت الاحتجاجات على شح المياه في خوزستان عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في الأيام الأخيرة.

وأظهرت مقاطع فيديو للاحتجاجات في مناطق عدة من الأهواز لليوم الثامن على التوالي، تعامل قوات الأمن بالشدة مع المحتجين.

وتعتبر الأهواز المطلة على الخليج، واحدة من أبرز مناطق إنتاج النفط في إيران وإحدى أغنى المحافظات الـ31 في إيران، وهي من المناطق التي تقطنها أقلية كبيرة من العرب.

كما سبق لسكان المحافظة أن اشتكوا من تعرضهم للتهميش من قبل السلطات، وقد شهدت في 2019 احتجاجات مناهضة للحكومة طالت أيضاً مناطق أخرى من البلاد.