.
.
.
.
احتجاجات إيران

إيران تعتقل ناشطين بالأهواز بعد وقفة احتجاجية ضد سياسة قطع المياه

المتظاهرون رفعوا لافتات احتجاج على سياسات نقل المياه الى المحافظات الإيرانية الوسطى وقطع حصة المياه عن الأراضي الزراعية والمستنقعات المائية

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت السلطات الأمنية الإيرانية عددا من نشطاء الأهواز، بينهم امرأتان، خلال وقفة على شاطئ نهر كارون، مساء الجمعة، احتجاجا على سياسات نقل المياه.

وهاجمت قوات الأمن المتظاهرين الذين كانوا يرفعون لافتات احتجاجا على سياسات نقل المياه إلى المحافظات الإيرانية الوسطى وقطع حصة المياه عن الأراضي الزراعية والمستنقعات المائية.

من احتجاجات الأهواز
من احتجاجات الأهواز

ومن بين الناشطين المعتقلين تم التعرف على أسماء كل من إبراهيم الحائي وسالم أنواري ووليد البدوي وسعيد الهليجي وإلهام الموسوي وفاطمة النعامي.

مطالب المحتجين

وفي الوقت نفسه، صدر بيان عن اللجنة التنسيقية للحركة الاحتجاجية الأهوازية، أوضح أسباب الاحتجاجات الأخيرة ومطالب المواطنين في الأهواز في 10 فقرات.

وقال البيان إن نظام الجمهورية الإسلامية باتباعه سياسات تمييزية من قبل مؤسسات مثل الحرس الثوري يحاول إجبار الشعب العربي على التهجير من خلال نقل المياه وتدمير البيئة.

وأضاف البيان أن مطالب المحتجين تتضمن إطلاق سراح المعتقلين وعدم قطع الإنترنت وحرية التجمع السلمي.

كما طالبوا بوقف نقل مياه الأنهر وتعويض الفلاحين ورعاة الماشية عن خسائرهم، وايصال المياه للقرى التي تعاني من شح مياه الشرب.

جدير بالذكر أن إقليم الأهواز يشهد احتجاجات واسعة من منذ 15 يوليو، وعلى مدى أسبوعين، قُتل خلالها 9 متظاهرين على الأقل واعتقل المئات من قبل قوات الأمن الإيرانية، وفقًا لمنظمات حقوق الإنسان الدولية.