.
.
.
.

مجموعة السبع: إيران متورطة بالهجوم على "ميرسر ستريت"

مندوبة بريطانيا بالأمم المتحدة "طريقة استهداف ميرسر ستريت لا تفعلها إلا إيران"

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزراء خارجية مجموعة الدول السبع في بيان إن إيران تهدد الأمن والسلام الدوليين وإن كل الأدلة المتاحة تشير إلى أنها وراء هجوم على الناقلة ميرسر ستريت في بحر العرب، الأسبوع الماضي.

وذكر البيان الذي أصدرته بريطانيا رئيس المجموعة "كل الأدلة المتاحة تشير بوضوح إلى إيران. لا يوجد مبرر لهذا الهجوم... نهج إيران ودعمها قوى بالوكالة وأطرافا مسلحة غير حكومية يهدد السلام والأمن الدوليين".

كما أضاف "ندعو إيران لوقف كل الأنشطة التي لا تتسق مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وندعو كل الأطراف للقيام بدور بناء في تعزيز الاستقرار والسلام الإقليميين".

"لا تفعلها إلا إيران"

من جانبه، رحب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بإدانة مجموعة السبع للهجوم الإيراني على الناقلة ميرسر ستريت. وقال إن الهجوم الإيراني على الناقلة ميرسر ستريت انتهاك شائن للقانون الدولي.

كما أضاف "سنواصل العمل مع حلفائنا للحفاظ على حرية الملاحة".

من الأضرار التي طالت سفينة ميرسر ستريت - من بيان القيادة الأميركية
من الأضرار التي طالت سفينة ميرسر ستريت - من بيان القيادة الأميركية

من جانبها، أكدت مندوبة بريطانيا بالأمم المتحدة، أن طهران لا تحترم قوانين الملاحة البحرية وقالت "إن طريقة استهداف ميرسر ستريت لا تفعلها إلا إيران".

وقالت في تصريحات "للعربية"، نمتلك أدلة كثيرة على تورط إيران بالهجوم على الناقلة.

كما رحب سفير إسرائيل لدى أميركا والأمم المتحدة، بإدانة مجموعة السبع للهجوم الإيراني على الناقلة، وقال "إن إدراك الخطر الذي تشكله إيران على السلم والأمن الدوليين أمر أساسي".

طائرة مسيرة

وتعرضت سفينة "ميرسر ستريت" التابعة لشركة إسرائيلية لهجوم بطائرة مسيّرة، مما أسفر عن مقتل اثنين من طاقمها.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، أمس الخميس، إن إيران ستدفع ثمنا لو اختار رئيسها الجديد إبراهيم رئيسي العدائية، مؤكدا أن طريقة تعامل المملكة المتحدة مع إيران أصبحت في مفترق طرق.

من الأضرار التي طالت سفينة ميرسر ستريت - من بيان القيادة الأميركية
من الأضرار التي طالت سفينة ميرسر ستريت - من بيان القيادة الأميركية

تهديد الملاحة

كما تعهد الوزير البريطاني بمحاسبة إيران لتهديدها الملاحة وزعزعة استقرار المنطقة، مشيرا إلى أن الهجوم على السفينة "ميرسر ستريت" لن يمر دون محاسبة طهران.

بدورها، تنصّلت إيران من المسؤولية تماماً، ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية في طهران، سعيد خطيب زادة، الأخبار المنتشرة بأنها مريبة، نافياً ما تردد عن احتمال اختطاف السفينة من قبل القوات العسكرية الإيرانية أو القوات التابعة لإيران.

ولم تتضح على الفور الجهة المسؤولة عن محاولة خطف السفينة أو السفينة المستهدفة، إلا أن مجلة "لويدز ليست" البريطانية الخاصة ببيانات الملاحة البحرية وشركة الاستخبارات البحرية "درياد غلوبا"، ذكرتا أن السفينة التي تم الاستيلاء عليها هي ناقلة الأسفلت "أسفلت برينسيس" التي ترفع علم بنما.