.
.
.
.

اغتيال معارض إيراني في أربيل.. وحزبه يتهم طهران

الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني: طهران اختطفت واغتالت القيادي بالحزب موسى باباخاني

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني اليوم السبت اغتيال أحد قيادييه في مدينة أربيل العراقية. وفق ما أفاد تلفزيون (كردستان 24).

وأوضح أن المديرية العامة للأمن في عاصمة إقليم كردستان العراق أعلنت فتح تحقيق فوري للكشف عن ملابسات الحادث الذي وقع يوم الخميس.

اختطافه وتعذيبه

من جهته، أكد الحزب، في بيان أنه "تم اختطاف باباخاني الخمیس الماضي بواسطة شخصین تابعین لإیران وعثر علی جثمانه وبه آثار تعذیب داخل فندق في أربیل عاصمة إقليم كردستان العراق، صباح الیوم السبت".

وحمل الحزب الديمقراطي الكردستاني قوات الأمن الإيرانية مسؤولية اغتيال باباخاني، مضيفاً أن " آثار تعذيب شديد ظهرت على جسده".

والمغدور يبلغ من العمر 39 عامًا، وهو من مواليد كرمانشاه، وكان عضوًا في الحزب الديمقراطي لمدة 20 عامًا.

إعلام الحرس الثوري يؤكد الاغتيال

من جهتها، أكدت وسائل إعلام تابعة لمليشيا الحرس الثوري الإيراني عملية الاغتيال، واصفة موسى باباخاني بأنه "أحد قادة الجماعة الإرهابية الكردية في أربيل"، مضيفة أن عملية الاغتيال تمت على أيدي "مجهولين".

فيما قالت وسائل إعلام إيرانية أخرى إن "مجموعة مسلحة قامت بمداهمة الغرفة التي يسكنها بابا خاني في أحد فنادق محافظة أربيل وقامت بتصفيته".

كانت تقارير لمنظمات حقوقية قد وثقت قيام إيران باعتقال ما يقرب من 400 من أعضاء الأحزاب والقوى السياسية الكردية المعارضة في الخارج.