.
.
.
.

رئيسي: هزيمة أميركا بأفغانستان فرصة لسلام مستدام

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، الاثنين، أن الانسحاب الأميركي من أفغانستان هو "هزيمة" يجب أن تشكل فرصة لتحقيق "سلام مستدام" لدى الجارة الشرقية، وفق بيان نشره الموقع الإلكتروني للرئاسة.

إلى هذا، قال رئيسي إن "الهزيمة العسكرية وخروج الولايات المتحدة من أفغانستان يجب أن تتحول إلى مناسبة لإعادة الحياة والأمن والسلام المستدام في هذا البلد"، وذلك غداة سيطرة حركة طالبان على البلاد في ظل انهيار القوات الحكومية وفرار الرئيس أشرف غني، مع قرب إنجاز انسحاب القوات الأميركية بعد تواجد استمر 20 عاما.

حشود في المطار

وباتت أفغانستان الاثنين في قبضة طالبان مع انهيار القوات الحكومية وفرار الرئيس أشرف غني من البلاد، فيما احتشد آلاف الأشخاص يائسين في مطار كابول لمحاولة الهرب وسط حالة من الفوضى العارمة.

وأثار الانتصار الخاطف للمتمردين الذين احتلوا مساء الأحد القصر الرئاسي في كابل، حالة من الذعر شهدها مطار العاصمة، نقطة الخروج الوحيدة من البلاد، إلى حيث تهافتت حشود لمحاولة الفرار من النظام الجديد الذي تعهدت الحركة بإقامته بعد حرب استمرت عشرين عاماً.

أشخاص يركضون نحو مطار كابل (رويترز)
أشخاص يركضون نحو مطار كابل (رويترز)

فوضى عارمة

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد فوضى عارمة في المطار حيث يحتشد الآلاف على المدرج نفسه، فيما تتمسك مجموعات من الشباب بسلالم الصعود إلى الطائرات.

وأطلقت القوات الأميركية النار في الهواء لمحاولة ردع الحشود التي لم تقنعها وعود طالبان وتأكيداتها بأنه لا ينبغي أن يخشاها أحدٌ، وفق ما أفاد شاهد لوكالة فرانس برس مقرّا بأنه يشعر "بخوف شديد".

اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي

وسيعقد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اجتماعاً، الثلاثاء، حول أفغانستان، وفق ما أفاد دبلوماسيون.

فيما أعلنت وزارتا الخارجيّة والدفاع الأميركيتان إنزال العلم الأميركي في وقت مبكر الاثنين عن سفارة الولايات المتحدة في كابل، مشيرة إلى أنّ "جميع" أفراد طاقم السفارة تقريباً باتوا في المطار بانتظار إجلائهم.

وأرسل الأميركيون ستة آلاف عسكري لتأمين المطار وإجلاء حوالي 30 ألف دبلوماسي أميركي ومدني أفغاني تعاونوا مع الولايات المتحدة ويخشون التعرض لأعمال انتقامية من جانب طالبان.

وأجلي عدد كبير من الدبلوماسيين الآخرين والرعايا الأجانب من كابل على وجه السرعة الأحد. ومن المقرر أن ينعقد مجلس الأمن الدولي الاثنين عند الساعة 14,00 ت.غ لمناقشة الوضع في أفغانستان.