.
.
.
.

دعوة أوروبية لإيران: عودوا لمفاوضات فيينا سريعاً

نشر في: آخر تحديث:

دعت كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا، السلطات الإيرانية إلى العودة إلى طاولة المفاوضات النووية في فيينا، بعد أن توقفت بجولتها السابعة منذ يوليو الماضي.

وحث وزراء خارجية الدول الثلاث في بيان مشترك، اليوم الخميس، طهران لاستئناف المفاوضات في أقرب وقت ممكن.

تقارير مقلقة عن التخصيب

إلى ذلك، شدد البيان على ضرورة وقف إيران لكافة الأنشطة التي تنتهك الاتفاق النووي. وأكد أن الدول الثلاث لاحظت بقلق بالغ التقارير الأخيرة للوكالة الدولية للطاقة الذرية عن إنتاج السلطات الإيرانية لمعدن اليورانيوم بنسبة تخصيب تصل إلى 20% لأول مرة.

يشار إلى أن الوكالة الذرية كانت أكدت يوم الثلاثاء، أن إيران تواصل إنتاج معدن اليورانيوم، الذي يمكن استخدامه في إنتاج قنبلة نووية.

من أمام فندق غراند هيل حيث جرت مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي الإيراني (أرشيفية- رويترز)
من أمام فندق غراند هيل حيث جرت مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي الإيراني (أرشيفية- رويترز)

كما قال المدير العام للوكالة رافائيل ماريانو غروسي، في تقرير للدول الأعضاء، إن مفتشي الوكالة أكدوا يوم السبت الماضي أن إيران أنتجت الآن 200 غرام من معدن اليورانيوم المخصب بنسبة تصل إلى 20%.

ولا شك أن تلك الخطوة تزيد من تعقيد إمكانية إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بشأن البرنامج النووي الإيراني.

يذكر أن المفاوضات بين السلطات الإيرانية والدول الأوروبية بمشاركة الصين وروسيا، فضلا عن الولايات المتحدة (بشكل غير مباشر) كانت توقفت في يوليو الماضي بعد سبع جولات، لم تذلل كافة العقبات الجاسمة أمام إعادة إحياء الاتفاق.