.
.
.
.

مستشار خامنئي يهدد إسرائيل: سنرد إذا ضربت سفينة لبنان

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من أن السفينة لم تبحر بعد من إيران باتجاه لبنان، هدد مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي ولايتي، اليوم الأربعاء، إسرائيل بضرب تلك السفينة.

وقال بحسب ما أفادت وكالة تسنيم المحلية، إنه سيتم التعامل مع أي تحرك من قبل إسرائيل ضد سفينة الوقود المتجهة إلى لبنان بطريقة غير مسبوقة، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

كما اعتبر أن تهديدات إسرائيل بوقف سفينة الوقود "أمر مؤسف"، مشددا على أن تزويد بلاده للبنان بالوقود "خطوة إيجابية".

"لم تبحر بعد"

إلا أن موقع تانكر تراكرز المتخصص في تعقب السفن كان أوضح في وقت سابق اليوم أن تلك السفن المقرر أن تحمل النفط إلى لبنان، لم تغادر إيران حتى الآن.

كما أوضح أن هناك ناقلة واحدة محملة بالوقود المخصص لشبكة الطاقة الكهربائية بينما لا تزال ناقلة أخرى غير محملة، بما يتوقع أن يكون "مازوتاً".

أزمة البنزين في لبنان (فرانس برس)
أزمة البنزين في لبنان (فرانس برس)

تصريحات نصرالله

وكان حسن نصرالله، زعيم حزب الله المدعوم إيرانيا، كرر أكثر من مرة خلال الأيام الماضية أن سفنا محملة بالوقود والمازوت انطلقت من إيران على أن تصل إلى لبنان قريباً.

في حين انتقد أكثر من مسؤول حالي وسابق تلك التصريحات، معتبراً أنها تورط البلاد وتدخله في دوامة العقوبات الأميركية المفروضة على طهران، والتي لا قدرة له بظل الوضع الاقتصادي الحالي على تحملها، لا من قريب ولا من بعيد.

ويعاني لبنان منذ أشهر نقصا حادا في الوقود أثر على عمل عدة قطاعات حيوية، فيما نشط تجار السوق السوداء والمهربون على مستوى واسع في كل أنحاء البلاد، طمعا ببيعها بأسعار أعلى بكثير من السعر الرسمي، أو تهريبها إلى سوريا.