.
.
.
.

إيران.. استقالة صادق لاريجاني من مجلس صيانة الدستور

علي خامنئي أصدر مرسوماً اليوم السبت أعلن فيه تعيين أحمد حسيني خراساني مكان صادق آملي لاريجاني

نشر في: آخر تحديث:

في الأيام الماضية كثرت الأنباء حول استقالة صادق آملي لاريجاني من مجلس صيانة الدستور في إيران. إلا أن مرسوماً صدر عن المرشد علي خامنئي اليوم السبت أكد الخبر.

فوفق المرسوم، عيّن خامنئي أحمد حسيني خراساني مكان صادق آملي لاريجاني كعضو في مجلس صيانة الدستور.

يشار إلى أن هذه الاستقالة الثانية من مجلس صيانة الدستور، فقبل أيام استقال العضو القانوني في المجلس، محمد دهقان، بسبب تعيينه نائباً قانونياً للرئيس.

بدء الخلافات

وبدأت النزاعات بين آملي لاريجاني وسائر أعضاء مجلس صيانة الدستور على خلفية منع شقيقه علي لاريجاني من خوض الانتخابات الرئاسية الأخيرة، متهماً المجلس حينها بالخنوع للأجهزة الأمنية في البلاد.

وبعد فوز إبراهيم رئيسي، رفض آملي لاريجاني كعضو في مجلس صيانة الدستور التوقيع على أوراق اعتماده.

إبراهيم رئيسي (أرشيفية من رويترز)
إبراهيم رئيسي (أرشيفية من رويترز)

وفي هذا السياق، ورداً على سؤال حول ما إذا كان آملي لاريجاني قد وقع أوراق اعتماد رئيسي، قال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور، هادي طحان نظيف، في 7 أغسطس الماضي: "أولئك الذين حضروا الاجتماع قبل التنصيب وقعوا أوراق الاعتماد، لكن أولئك الذين لم يحضروا، بطبيعة الحال لم يوقعوا".

يذكر أن صادق آملي لاريجاني كان يشغل رئيس السلطة القضائية منذ 2009 إلى 2019، قبل أن يعين خامنئي إبراهيم رئيسي مكانه، الذي ترك المنصب بعدما أصبح رئيس البلاد. وحالياً يترأس صادق آملي لاريجاني مجمع تشخيص مصلحة النظام.