.
.
.
.

والدة مصارع شهير: النظام الإيراني يعيش على الدم

بهية نامجو قالت إن القضاء "عذب ابني بأبشع الطرق غير الإنسانية ليعترف بقتل شخص لم يسبق له أن رآه أو عرفه"

نشر في: آخر تحديث:

عادت إلى الواجهة اليوم مأساة المصارع نويد أفكاري، الذي أعدمته السلطات الإيرانية في مثل هذا اليوم قبل عام.

فبمناسبة الذكرى السنوية الأولى لإعدام ابنها، قالت بهية نامجو إن عجلة حياة النظام الإيراني "تدور بالدم" و"ما زال هذا النظام يقوم على الجريمة"، في إشارة إلى تعذيب وإعدام نجلها.

والدة نويد أفكاري
والدة نويد أفكاري

"تعذيب بأبشع الطرق"

كما شددت بهية، اليوم الأحد في رسالة أمام تجمع للإيرانيين في إدمونتون بكندا، بحسب ما أفادت شبكة "إيران إنترناشونال"، على أن القضاء الإيراني "عذب ابني بأبشع الطرق غير الإنسانية ليعترف بقتل شخص لم يسبق له أن رآه أو عرفه".

يذكر أن مسؤولين قضائيين إيرانيين كانوا اتهموا نويد أفكاري بالمشاركة في احتجاجات أغسطس 2018 في شيراز، و"قتل حارس في وحدة حماية شركة آبفا" في 24 يوليو 2018، وأصدروا حكم الإعدام بحقه ونفذوه يوم 12 سبتمبر 2020.

سجن وجلد

كما حٌكم على شقيقيه وحيد أفكاري بالسجن 54 عاماً و6 أشهر و74 جلدة، وعلى حبيب أفكاري بالسجن 27 عاماً و3 أشهر و74 جلدة.

وفي هذا السياق، أوضحت بهية أن الطب الشرعي أكد أن أولادها تعرضوا للتعذيب في السجن، وذلك للاعتراف على بعضهم بعضا.

يشار إلى أن وكالة أنباء "فارس" التابعة للحرس الثوري، كانت نفت أمس السبت، وقوع أي تعذيب داخل السجن في تقرير عن نويد أفكاري، مبررة بذلك الحكم بإعدامه من خلال بث اعترافاته القسرية.