.
.
.
.
نووي إيران

وكالة الطاقة الذرية لن تطلع على صور كاميرات المراقبة في إيران

نشر في: آخر تحديث:

ذكر تلفزيون "برس" الذي تديره الدولة في إيران على تويتر، السبت، أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لن يتاح لها الاطلاع على الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة في المواقع النووية الإيرانية.

وأضاف التلفزيون أن "مصدرا مطلعا نفى تقارير مفادها أن إيران ربما تعيد النظر في قرارها حول القيود المفروضة على حصول الوكالة الذرية على الصور".

ويأتي التقرير، الذي لم تؤكده طهران حتى الآن، بعد الإعلان عن توجه رافائيل غروسي المدير العام للوكالة إلى طهران هذا الأسبوع لإجراء محادثات قد تسهم في تخفيف حدة المواجهة بين إيران والغرب.

وأبلغت الوكالة الدول الأعضاء الأسبوع الماضي بأنه لم يتم إحراز تقدم في قضيتين رئيسيتين هما: جزيئات اليورانيوم التي تم العثور عليها في عدة مواقع قديمة لم يعلن عنها من قبل، والوصول بشكل عاجل إلى معدات المراقبة حتى تتمكن الوكالة من تتبع البرنامج النووي الإيراني.

وذكر دبلوماسيون، السبت، أن غروسي سيسافر إلى طهران هذا الأسبوع للحيلولة دون إخفاق المفاوضات الرامية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني.

وأكد 3 دبلوماسيين يتابعون أنشطة الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن كثب، زيارة غروسي لإيران، والتي ستأتي قبل الاجتماع المقرر هذا الأسبوع لمجلس محافظي الوكالة المؤلف من 35 دولة.

وأفاد دبلوماسي أن غروسي سيصل إلى طهران في ساعة مبكرة من صباح الأحد، وسيجتمع مع رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

غروسي أعرب، في وقت سابق هذا الأسبوع، عن "قلق متزايد من بقاء القضايا المتعلقة بالمواقع النووية الإيرانية غير المعلن عنها بدون حل".

كما قدرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن احتياطيات إيران من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% وصلت إلى 84.3 كيلوغرام ارتفاعا عن 62.3 كيلوغرام قبل 3 أشهر.