.
.
.
.

غروسي: لم أتلق أية وعود إيرانية وموقف الحكومة متشدد

نظام مراقبة المنشآت النووية الإيرانية يوفر للوكالة قدرا من المعلومات

نشر في: آخر تحديث:

مع انطلاق اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا اليوم الاثنين، استعرض مدير الوكالة رافاييل غروسي مخرجات زيارته الخاطفة أمس إلى طهران.

وأوضح في كلمة ألقاها خلال الجلسة، أن طهران لم تقدم توضيحات كافية لسبب آثار اليورانيوم التي عثرت عليها الوكالة في بعض المواقع النووية.

كما شدد على أنه لم يتلق أي وعود من طهران خلال زيارته لها.

ضمانات للمجتمع الدولي

واعتبر أن هذا اللبس قد يؤثر على قدرة الوكالة في تقديم ضمانات للمجتمع الدولي حول سلمية برنامج إيران النووي.

وأوضح أن موقف الحكومة الإيرانية الجديدة متشدد بشأن البرنامج النووي، إلا أنه أشار إلى أن نظام مراقبة المنشآت النووية الإيرانية يوفر للوكالة قدرا من المعلومات.

إلى ذلك، أعرب عن استعداده للعودة مجددا إلى إيران للقاء الحكومة الجديدة ومناقشة القضايا العالقة، آملاً أن يتمكن من حلها عبر تعاون مباشر وبناء مع الحكومة الإيرانية، وفق تعبيره.

رافاييل غروسي في طهران أمس الأحد 12 سبتمبر 2021 (فرانس برس)
رافاييل غروسي في طهران أمس الأحد 12 سبتمبر 2021 (فرانس برس)

ولفت أيضاً إلى أنه من واجبه كأمين عام للوكالة الدولية التحاور مع طهران.

وأكد أنه سيناقش المزيد من هذه الأمور مع نائب الرئيس الإيراني محمد إسلامي الذي سيحضر إلى فيينا الأسبوع المقبل للقاءات على هامش اجتماعات الجمعية العامة للوكالة الدولية.

حل مؤقت

يذكر أن غروسي كان أكد عقب عودته من طهران أمس، حيث التقى رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية محمد إسلامي، أنه توصل إلى حل مؤقت مع السلطات الإيرانية يقضي بإعادة صيانة كاميرات المراقبة.

كما أوضح حينها أن إيران وافقت على السماح للمفتشين الدوليين بصيانة معدات مراقبة محددة واستبدال بطاقات الذاكرة الخاصة في عدد من المواقع النووية، إلا أنه أشار إلى أن الوكالة لم تحصل حتى الآن على إمكانية الاطلاع على تسجيلات الكاميرات.

من فيينا (أرشيفية- أسوشييتد برس)
من فيينا (أرشيفية- أسوشييتد برس)

وفي موضوع اليورانيوم، شدد على أن المحادثات حول تلك المسألة تتطلب وقتا طويلا.

لكنه كرر في الوقت عينه أن هذا الاتفاق المؤقت يفتح جدارا في مسار المفاوضات الدبلوماسية المتوقفة، في إشارة إلى محادثات فيينا التي توقفت منذ يونيو الماضي، بعد 6 جولات انطلقت في أبريل، دون حل كافة الصعاب.