.
.
.
.

اعتقال رابر شهير في إيران.. وحملة لإطلاق سراحه

توماج صالحي كان احتج على سياسات النظام في عمليه الأخيرين

نشر في: آخر تحديث:

اعتقل 12 عنصراً من قوات الأمن الإيرانية مغني الراب توماج صالحي من منزله واقتادوه إلى مكان مجهول، بحسب ما أعلن أقاربه على إنستغرام.

ووفق ما ذكر موقع Iran Human Rights Monitor قبل يومين، تم تفتيش منزل صالحي ومصادرة متعلقاته الشخصية عند القبض عليه.

هاشتاغ FreeToomaj#

يشار إلى أن توماج صالحي كان احتج على سياسات النظام في عمليه الأخيرين "الحياة الطبيعية" و"ثقب الفأر"، واللذين تداولهما مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في إيران على نطاق واسع.

كما احتج مستخدمو منصات التواصل على اعتقال صالحي وطالبوا بالإفراج عنه وأطلقوا هاشتاغ FreeToomaj#.

"لست خائفاً"

وتناولت أعمال توماج صالحي قضايا مثل الإضرابات العمالية، والفساد الحكومي، والإعدامات والسجن، والاتفاقية غير الوطنية مع الصين لمدة 25 عاماً، وتجاهل الفنانين للمشاكل الاجتماعية.

يذكر أنه قبل إلقاء القبض عليه، أعلن صالحي على حسابه في تويتر أنه قد يتم اعتقاله وكتب: "حسناً، أيها الرفاق، أحتفظ بهاتفي بعيداً لأنهم ربما يكون لديهم موقعي من خلاله. لا تقلقوا، لن أسمح لهم باعتقالي لأن لدينا الكثير لنفعله معهم! سآخذ هاتفاً آمناً في غضون أيام قليلة".

وقال في تغريدة أخرى: "يجب أن تعلموا أنني لست خائفاً من الموت والسجن والتعذيب".